عمان - الرأي

أكد ابناء مدينة السلط اعتزازهم بتشريف دلالة الملك عبدالله الثاني لمدينة السلط اليوم ووقوفه بشكل مباشر على كامل الحيثيات والتفاصيل المتعلقة بالحادث الأليم الذي اودى بحياة عدد من المرضى في مستشفى الحسين بالسلط.

جاء ذلك في بيان اصدره ابناء مدينة السلط، هذا نصه:

بسم إلله الرحمن الرحيم

بيان صادر من مدينه السلط

نحن أبناء مدينه السلط الموقعين أدناه نتوجهه بكل الشكر والاحترام ووافر الولاء والانتماء لجلاله قائد الوطن جلاله الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه ونثمن بكل الفخر الاعتزاز تشريف جلاله الملك لمدينة السلط هذا اليوم السبت ١٣/٣/٢٠٢١ووقوفه بشكل مباشر على كامل الحيثيات والتفاصيل المتعلقه بالحادث الأليم الذي أودى بحياه عدد عزيز على قلوبنا من الذين كانوا يرقدواََ على سرير الشفاء في مستشفى السلط وأننا إذ نتوجهه بكل الشكر والاحترام لهذا الموقف الهاشمي النبيل وإلى هذه المكرمة التي يضيفوها جلالته إلى مكارم الهاشمين في التواصل مع الشعب والاهتمام بقضايا المواطنين وتعزيز منهج ومقوله بأن الإنسان أغلى ما نملك وأننا في هذا الظرف العصيب الذي يخوض به وطننا بكل مؤسساته معركه وباء الكورونا لكبح جماحة حفاظاََ على حياه الأردنيين فإننا نقدر ونثمن كذالك موقف جلاله الملك بإقالته لوزير الصحه ومدير المستشفى وأمره الملكي السامي بأن يتولى النيابه العامه والقضاء مسؤوليه التحقيق في هذا الأمر الجلل الذي أحزاننا جميعاََ وصولاََ لمعرفه كل مقصراََ أو متهاون في واجباته الوظيفيه وأننا كذالك ندعو جميع أبناء مدينه السلط بالهدوء والالتزام بالقانون والنظام واتاحه الفرصه لنيابه العامه ولجميع اجهزه ومؤسسات الدولة مدنيه وعسكريه من الوصول إلى ادانه المقصرين ومعاقبتهم وعلى أبناء السلط الا يعطو الفرصه لكل وصوليا اوانتهازيا أو متسلق من استثمار ماحدث بهدف تحقيق اهداف شخصيه وخاصه من خارج محافظه البلقاد على حساب مدينه السلط ذات التاريخ العريق والمجد الرفيع كما ونطالب الحكومه بالإسراع بتزويد مستشفى السلط بالاجهزه والكوادر الطبيه المختصه ذات الاختصاص العالي في كافه الاختصاصات.

حفظ إلله وطننا الأردني من كل مكروه وحفظ الله جلاله الملك ذخراََ وسنداََ الوطن والامه.