الكرك - نسرين الضمور

قدّم احد المواطنين في محافظة الكرك المبنى الذي يملكه بالقرب من جامعة مؤتة مجانا ليكون مستشفى ميدانيا لمعالجة الحالات البسيطة والمتوسطة من مصابي كورونا ، في حين يختص مستشفى الكرك الحكومي بمعالجة الحالات الحرجة ، وبحيث تتولى وزارة الصحة تزويد المستشفى المراد بحاجته من التجهيزات والمعدات والكوادر الطبية اللازمة لتشغيله .

واثنى مواطنون في المحافظة على عملية التبرع وشكروا صاحبها، واكدوا حاجة محافظة الكرك الفعلية لوجود مستشفى ميداني لمعالجة مرضى كورونا فيها، واراحتهم عناء الانتقال الى محافظات المملكة الاخرى للعلاج هناك، خاصة مع التزايد المضطرد في اعداد مصابي كورونا في المحافظة.