محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

هذا هو سمو ولي العهد 

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
علي سلامة الخالدي عكست اطلالة سمو ولي العهد ثقة كبيرة, ورؤية واضحة, وصفات قيادية مولودة, وكاريزما وراثية, صُهرت مع مهارات المعرفة وخبرات مكتسبة, من خلال قربه من جلالة الملك, ومن مدرسة المجالس, ومن انضباط الجيش, كل ذلك شكل شخصية قريبة من القلب, يرتاح اليها الانسان يسهل التعامل معها, شخصية مميزة, مثيرة للاهتمام, جاذبة للجمهور, يرى فيها الناس قدوة حسنة, ومثلا اعلى للشباب, تركت هذه الشخصية بصمة رمزية للقيم والاخلاقيات التي يؤمن بها, والمبادئ التي تربى عليها, تزرع الامل, تدعو للتفاؤل.

هي صفات ملموسة, وجينات مخلوقة, توحي بنقاء الضمير وصفاء السريرة وثبات العقل وصدق المشاعر ونور البصيرة, يرى ان الاردن كنز من الموارد الطبيعية, ومنجم من الموارد البشرية, تملؤه الثقة بالإنسان الاردني الواعي القادر على الانتاج والعمل والمثابرة, يرى في تاريخ الاردن سلسلة من الصعوبات وحقلا من الاشواك, لكن اليأس لم يتسرب الى نفسه, لا يؤمن بالمستحيل, لا يشعر بالإحباط, بالعكس يعتبر مصدر اشعاع للمعنويات, لانه يرى في التاريخ عبرة وفي التحديات فرصة (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا) انها ?قافة المؤمن بالله.

اطلالة ولي العهد تحمل ملامح الملك الشجاع الحكيم الراحل الحسين بن طلال رحمة الله عليه, وهذا جعل الحسين الحفيد يتكىء على سور عظيم, حيث نشأ وترعرع بين حزم الاب وعطف الام وحنان الجد, يهديه النصيحة مغلفة بالحنان, يرى فيه امتداداً طبيعياً للسلالة الطاهرة, حتى اصبح الحفيد ملازماً اول في الجيش بين زملائه من الضباط, (وليس وليا للعهد) تجنبا للمباهاة بالجاه, بعيدا عن المفاخرة بالنسب, رغبة في المساواة, ليناُ للجانب, خفضا للجناح, هي فضائل التواضع لا تزيده الا وقارا, فلقد قال صلى الله عليه وسلم: (ما زاد عبد بعفو الا عزا? وما تواضع لأحد الا رفعه الله).

القدس والمقدسات قضية شخصية للهاشميين, سدنة البيت اصحاب الحجابة والسقاية, لها مكانة عظيمة ومنزلة كبيرة في وجدانهم, فهي اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مسرى ومعراج النبي صلى الله عليه وسلم, هي الارض المباركة والمكان المقدس, مهبط الوحي وموطن الانبياء, القدس عقيدة دينية وليست مشروعا سياسيا يحتمل المناورة والاجتهاد, هي الخط الاحمر الثابت عند ملوك وامراء بني هاشم.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress