محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

مئة عام تحت ظلال الراية

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
علي سلامة الخالدي أُسست إمارة شرق الاردن «بوادٍ غيرِ ذي زَرع»، استمدت قوتها بعد الله من القيادة الهاشمية التي أثبتت قدرتها على التأثير محليا واقليميا ودوليا، واجهت المخاطر بالخبرة والمعرفة، عملت وفق رؤية واضحة واهداف محددة وبرامج متكاملة، ترجمت تلك الرؤية الى نهضة على ارض الواقع.

ارتكزت الدولة الاردنية الحديثة على عناصر قوة متعددة اهمها: موقعها الجغرافي الاستراتيجي، مبايعة الشعب الاردني، مواردها الطبيعية المتوفرة، قدرتها الاقتصادية المتاحة، ذراعها العسكرية وقوة ردعها، مؤسساتها السياسية العريقة، مؤسستها الامنية الساهرة، معنويات المواطن الشامخة.

القوة الناعمة ساعدت على تعزيز حضورها، إثبات وجودها، تمثلت بدبلوماسيتها الخارجية، قيمها الروحية، مبادئها الانسانية، دورها في حفظ الامن والسلم الدوليين، مشاركتها في قوات حفظ السلام، صداقاتها وتحالفاتها ضد الارهاب والتطرف، انعكس ذلك على تقدير المجتمع الدولي واحترام القوى العظمى لها.

ساهم القادة العسكريون والسياسيون والمفكرون والعلماء في اعلاء شأن الدولة، لان النظام الهاشمي يسود به اصحاب الخبرة والكفاءة والمعرفة، فالاشخاص الاقوياء الذين يتمتعون ببُعد النظر اصبحوا مصدر قوة في البلاد، التف الجميع حول الراية، ضحوا من اجل رسالتها ومشروع النهضة العربية الكبرى، اصبح الجيش العربي وريث الرسالة، حامل رايتها، محقق اهدافها، حامي مبادئها.

أدرك الاردن خفايا البيئة الاقليمية والدولية، انتهج مواقف متزنة، اتخذ قرارات معتدلة، فرضت له ثقل في موازين السياسة الدولية، استطاع توظيف كافة الموارد نحو بناء دولة مزدهرة، قوية صلبة، عميقة الجذور راسخة الاصل، غير قابلة للانقياد، عصية على الانحناء، دولة جمعت ما بين العراقة والحداثة، وما بين الاصالة والحضارة، نموذج لكرامة الانسان في منطقة سُحق فيها الانسان، هي مسيرة مئة عام، وها نحن اليوم «في مَقَامٍ أَمينٍ»، نتفيأ «في جنَّات النعيم» تحت ظلال الراية الهاشمية، «رحمةً من ربِكَ إنهُ هو السميعُ العليمُ» هي بيعة الرضوان الممتدة تحت ظلال راية آل البيت.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress