محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

اشبال

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
نهلة الجمزاوي

سَنَعودُ إلى المَدْرَسَةِ

كم كانت العطلة المدرسية جميلة، فبعدَ إجازةٍ طويلةٍ استمتعْنا فيها مع الأهلِ والأصدقاءِ، واللعب وفعلنا كثيرًا مِنَ الأشياءِ المُفْرِحَةِ والمفيدةِ، سنعودُ بعدَ أيَّامٍ إلى المدرسة، فكيف نستعيد نشاطنا واستعدادنا الدراسي، ونغادر المرح والكسل؟

كَمْ هي جميلة عُطلة المدرسة، فهي استراحة ضَرورية لتجديدِ النَّشاط، من أجلِ العودة ثانية بِروحٍ جميلة، وعقل متفتح للدراسة، ولكن، بعضَ الأولاد والبنات يُصِيبُهم أرقٌ وتخوُّفٌ من العودةِ إلى المدرسة، فنجدُهم لا يُحِبُّونَ فكرةَ العودة إلى المدرسة، والدراسة، فيما يلي مجموعةٌ من الأفكار التي ستُساعدك على الاستعداد للعودة إلى المدرسة:

- تقليلُ عددِ ساعاتِ السَّهر قبل بدءِ العامِ الدِّراسيِّ بعدة أيام، على الأقلِّ والتَّعوُّدِ على النوم مبكرًا.

- التَّسوُّقُ لشراء مُستلزماتِ الدِّراسة، وشراءُ كافَّةِ المستلزماتِ المدرسيَّةِ مهما كانت عادِيَّةً أو غيرَ مُهِمَّةٍ، ومشاركة الأصدقاء والأقارب بما تمَّ شراؤه، بعضُ الأدواتِ والدفاتر تكون ملوَّنةً وملفتةً للانتباه.

- مشاركةُ الأصدقاء والأهل عن العاِم الجديدِ وما تطمحُ في تحقيقِه خلال العام الدراسي من إنجازاتٍ.

- إذا كنتَ تخاف من المدرسة بسببِ قُصورٍ في القراءة أو الكتابة أو الرِّياضيَّاتِ، فكُنْ شجاعًا وصَارِحْ نفسَك ومَنْ تثقُ به ليُساعدَك على حلِّ المشكلة.

- إذا كنتَ تخاف من المدرسة بسبب شيءٍ يُزعجك في المدرسة فتحدَّثْ مع والديْكَ في الأمر واطلبْ منهم مساعدتَك فيما يُزعجك في المدرسة.

- الاطِّلاع على المناهجِ الدِّراسيَّةِ قبلَ بدءِ العامِ الدراسيِّ يُقرِّبُك من الموادِّ الدراسية ويربطك بما تعلَّمْته في العام السَّابق ويجعلك تُقبل عليها.

- إذا كانتِ المدرسةُ تُقدِّم نشاطاتٍ لا منهجيَّةً، فعلينا اختيارُ ما نُحبُّه منها والتَّسجيلُ فيه مع بعضِ الأصدقاء المُقرَّبين وشراءُ المستلزماتِ الخاصَّةِ بهذا النشاط.

أسأل اللهَ أن يُوفِّقَ الجميعَ في التَّعلُّمِ والنَّجاحِ في الدراسة وأن يُحقِّقَ لنا ما نتمنَّاهُ دائمًا.

فكر واحزر

شعر: نهلة الجمزاوي

إسمي بيتٌ ....

ما أحلاني ...

في كلّ زمانٍ تلقاني

بيتٌ شيّده أجدادي

يبنيه بحبٍ أحفادي

دون نوافد أو أبواب

سقفٌ درجٌ أو سردابْ

تَعملْ تَعملْ كي تبنيـه

لا يمكن أن تسكن فيه

للإبداعِ أظلُّ الدارْ

فنٌّ هندسةٌ معمارْ

أحفظُ لُغتي، لغة الضادْ

وأغنيّ تحيا الأمجـــــادْ

بيت الفصحى بيت السّحرْ

هل تعرف ما بيت .....؟

إذا عرفتني، أرسل

اسمك وصورتك وجواب الفزورة

إلى بريد دنيا الفرح

df@alrai.com

لتصبح من أصدقائنا الأعزاء

فرح تسأل

هل

تنام الأسماك؟

الأسماك كائنات نشيطة لا تتوقف عن السباحة، ومن يراقبها سيعتقد جازماً أنّها لا تنام مطلقاً، ولكن في نهاية المطاف سيلحظ أنه توجد فترات استراحة محددة تبقى فيها الأسماك في نفس المكان وكأنها في حالة غفوة والعيون مفتوحة، والحقيقة أنّ الأسماك بالفعل تنام عدة فترات خلال الليل والنهار بعيون مفتوحة لأنها لا تملك الجفون أصلاً، وذلك باستثناء أسماك القرش. ولكن الكيفية التي تنام فيها الأسماك مختلفة عن الكيفية التي عند الإنسان، فطريقة النوم عند الأسماك تبدو إلى حدّ كبير وكأنها فترة استراحة لا تتعدى فترة الحلم عند الإنسان? بالإضافة إلى أنّ الأسماك تبقى في حالة حركة دائمة حتى وهي نائمة للحفاظ على مجرى سائر من المياه ليمر من الخياشيم، وبالتالي التزود بالأوكسجين، وهناك بعض من أنواع الأسماك تشبه في طريقة نومها كيفية نوم البشر، كالأسماك التي تعيش بالقرب من الشُعَب المرجانية حيث تختبئ في الصدوع والتشققات الصخرية لتنام بعد يوم حافل بالنشاط والحركة الدائمة، ومن غرائب الأسماك أن هناك نوع منها يفرز مادة هلامية يستخدمها كوسادة للنوم عليها.

يحكى أن

حكاية من التراث العربي

جحا وأهل القرية

يحكى أنّ رجلاً فقيراً يدعى جحا كان يعيش في قريةٍ صغيرةٍ. وكان أهل الخير يعطونه بعض الطعام رأفة به، ومع ذلك فإن جحا يبقى في كثير من الأيام بدون عشاء.

فقال له جاره: يا جحا لماذا لا تدخر جزءاً من طعام الغداء لكي تأكله وقت العشاء، وفي اليوم التالي حصل جحا على بعض التمر من أحد الجيران فأكل.. وأكل.. ولم يبق لديه سوى تمرة واحدة فقال جحا: آه.. لقد نسيت العشاء ولم يبق إلا هذه التمرة.. لا يهم.. سوف أدخرها للعشاء.. ولكن أين أدخرها؟! إذا ادخرتها عندي فلن أصبر وسآكلها قبل العشاء.. فما العمل؟؟

فكر جحا.. وفكر..ثم قال سأضعها عند جاري الأول ولن أخذها منه إلا وقت العشاء.. وضع جحا التمرة عند جاره الأول، ولكن كان عند الجار ديكاً كبيراً انقض على التمرة.. حاول الجار أن ينقذ التمرة ولكن كان قد فات الأوان.. فقد التهم الديك التمرة بسرعة.. أتى جحا في المساء وطلب التمرة من جاره.. فاعتذر منه جاره قائلاً: عذراً يا جحا، لقد أكل الديك التمرة.. سأحضر لك تمرة أخرى غدا بإذن الله. لكن جحا أصرّ وأصرّ وألح عند باب جاره قائلاً: إما التمر مر مر مر، وإلا الديك دك دك دك..

واضطر جاره أن يعطيه الديك حتى يتخلص من إزعاجه، وفي اليوم التالي وضع جحا الديك عند جاره الثاني وطلب منه العناية به لأنه لا يملك قفصاً لهذا الديك. وكانت زوجة الجار مشغولة بخبز الخبز وكان التنور موقدا. قفز الديك داخل التنور.. علقت النيران بريشه.. حاولت الزوجة إنقاذه ولكنها لم تستطع.. ومات الديك. وعندما عاد جحا وعلم بموت الديك في التنور أخذ يطالب بالتنور عند باب جاره وقال: إما الديك دك دك وإلا التنور نور نور نور. تحت إزعاج جحا الذي لا يطاق دخل الرجل بيته وأعطى جحا التنور..

ذهب جحا لجاره الثالث فوضع عنده التنور وانصرف.. وكان عند هذا الجار بقرة فرفست التنور..تحطم التنور وتهشم. عندما سمع جحا بالخبر غضب غضبا شديداً.. وتأسف له جاره.. ولكن جحا لم يقبل الأسف.. بل رد قائلاً: إما التنور نور نور نور، وإلا البقرةرة رة رة.. وتحت إلحاحه الشديد وإزعاجه سحب الجار البقرة وأعطاها جحا.. فلما أمسك جحا البقرة من حبلها سحبها بشدة فرفسته رفسة قوية وهربت منه.

وقع جحا على الأرض يتأوه.. كان الألم شديدا لا يطاق.. وجلس في داره أياما حتى خف ألمه..ندم جحا على ما بدر منه من سوء خلق تجاه جيرانه.. ولذلك عندما استطاع الخروج من الدار مرة أخرى.. أخذ يبحث عن عمل حتى يعوض جيرانه ما أخذه منهم بالقوة والحيلة والإلحاح.. وقرر أن يعيش بقية عمره يأكل من عمل يده.. وأن يعيش عيشة السعداء الكرماء.

غرائب

من عجائب عالم البحر

• فراشة البحر؛ هي أحد الكائنات البحرية العجيبة، تعيش في قاع البحر الأبيض المتجمد في شمال غرب روسيا إلى عمق يصل إلى 40 متراً، في منطقة قاسية الظروف؛ حيث الظلام الدامس والبرودة القارسة، وأجسامها شفافة تماماً؛ حتى تستطيع التخفي وحماية نفسها من الأعداء.

• السمكة الدموية؛ ينتشر تواجدها في نهر الأمازون في البرازيل، والمكسيك، وجنوب الولايات المتحدة الأمريكية، تتغذى على اللحوم، فأسنانها الحادة تساعدها في القضاء على فريستها وتحويلها إلى هيكل عظمي خلال بضع دقائق، يصل طولها إلى 15سم وإلى نصف متر.

• ثعبان البحر المخطط؛ يعد من أخطر أنواع الكائنات البحرية، وينتشر تواجده على الشواطئ المطلة على المحيط الهندي والباسفيكي، وجسمه مخطّط باللونين الأبيض والأسود على شكل حلقات، يتغذّى على الضفادع والأسماك، ويعتبر سمه قاتلاً؛ بحيث يصيب فريسته بالشلل.

• السمكة ذات القلوب المتعددة؛ تنتشر في المناطق الدافئة والاستوائية، تتميّز بشكلها المستدير، وهي ذات لون أزرق منقّط بالذهبي، وتتمتع بعض أنواعها بتواجد ثلاثة قلوب لها، وتتغذّى عن طريق إصدارها لشحنات كهربائية تتحول إلى فقاعات هوائية في الماء، وتُشكّل ضوءًا حول فكيها يجذب الأسماك الصغيرة إليها؛ لتستطيع تناولها، البعض يُفضّل طعمها اللاذع؛ حيث يتحول لحمها من اللون الأزرق إلى الأبيض عند طهيها.

• سمكة شمس المحيط؛ ويُطلق عليها المولا مولا الفريدة أو سمكة القمر، تعيش في المناطق المعتدلة والاستوائية، وهي من الأسماك المدونة في موسوعة جينيس للأرقام القياسية؛ فهي تُعتبر أكبر وزناً من بين الأسماك العظمية في العالم ومن أكثر الفقاريات إنتاجاً للبيض، ومن أهمّ غرائب هذه السمكة أنّ جسدها يصاب بأربعين نوعاً من الطفيليات البحرية؛ لذلك فإنّها تصعد لسطح البحر، لجعل طيور النورس تلتهمها وتخلّصها من هذه الطفيليات.

أصدقاء

دنيا الفرح

الفائزة بفزورة

العدد الماضي

الجواب: الطائرة الورقية

بعد صدمة انفجار المرفأ..

مبادرة سيما ابنة الـ »7« أعوام تعيد البسمة إلى أطفال لبنان المتضررين

منذ بداية العطلة الصيفية وسيما ابنة السبعة أعوام تجمع كتبها وقصصها والعابها القديمة في بازار خاص في حديقة منزلهم لتستفيد من ريع البيع لشراء كتب وأالعاب جديدة.

خطط سيما تبدلت بعد ما شاهدت مع والديها على شاشة التلفزيون الدمار الذي حصل في بيروت بسبب انفجار الميناء وخاصة عندما لاحظت حزن والدتها اثناء متابعة الاخبار، فعرفت ان هذا الانفجار حرم اطفال بعمرها واصغر منها سنا فلم يعد لديهم مكان للنوم ولا طعام ولا ألعاب.

بلورت سيما فكرتها بدعم من والديها ومساعدة شقيقيها معين وجنى وحولت مشروعها من الخاص الى العام بمشاركة من اأطفال في سنها قامت بدعوتهم مع ذويهم لدعم معروضاتها لأطفال بيروت. وعلى أنغام أغنية «بيروت» لفيروز باعت سيما وهي تجيب عن استفسارات الحضور عن سبب اقامة هذا البازار فيما كانت الأعلام الاردنية واللبنانية ترفرف على مدخل المنزل.

ساعتان من عمر بازار سيما الخيري كافية لجمع 141 دينارا اردنيا / ٢٠٠ دولارًا من قبل المدعوين وقد تم تحويلهم في اليوم الثاني إلى حساب الصليب الاحمر اللبناني على أمل ان يجلب هذا المبلغ البسيط الابتسامة لبعض قليل من اطفال لبنان الشقيق.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress