عمان - غازي القصاص

قامت أندية الدرجة الممتازة للكرة الطائرة خلال اليومين الماضيين بتحركات لافتة من أجل إلغاء الدوري، الذي حُدد موعد انطلاقه خلال الأسبوع الأول من أيلول، وعلى أن ينتهي خلال الأسبوع الثالث من تشرين الثاني القادمين.

وعزت الأندية سعيها لإلغاء الدوري إلى تداعيات جائحة كورونا عليها من الناحية المالية، حيث أصبحت تُعاني بشدة من أزمة مالية خانقة، بعد أن جفت مواردها، حيث لم تُقدم وزارة الشباب السنوي المعتاد، بعد أن اصاب التقليص موازنات وزارات الدولة كافة.

وعلاوة على ذلك، فإن اتحاد الكرة الطائرة ما زال ملتزم بقرار اللجنة الأولمبية بعدم تقديم الدعم للأندية لغاية المشاركة لذاتها، وأن ما يُقدمه وهو لا يتجاوز ما نسبته 20% من مخصصاته السنوية التي ترصدها له اللجنة الاولمبية يكون جوائز مالية للفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في البطولات، ناهيك عن ان المؤشرات في الوقت الراهن تؤكد على انه لن يحصل على كامل مخصصاته لهذا العام بسبب تداعيات كورونا.

وترى الأندية أن عدم وجود أية مبالغ مالية لديها تُساعدها على تجميع فرقها، والعودة لتدريب لاعبيها، سيجعلها عاجزة عن دفع رواتب أجهزتها الفنية والإدارية، والاستحقاقات المالية المترتبة عليها للاعبين، وسيزيد من حجم ديونها للبنوك، علاوة على عدم وجود قاعات للتدريب لدى اغلبها، واستمرار اغلاق قاعات وزارة التربية.

وفُهم أن هناك توافق في الرأي بين اندية الممتاز الثمانية: وادي موسى والكرمل وشباب الحسين والوحدات والعودة وعيرا والبقعة والمشارع على إلغاء الدوري للموسم الحالي، وعلى ان يُقام الدوري المقبل خلال الصيف القادم.

وتجري الاتصالات حالياً لعقد اجتماع قريب في مقر أحد الأندية لممثلي أندية الممتاز من أجل الاتفاق على القرار بشكله النهائي وتبيان الاسباب التي اجبرت الأندية على اتخاذه، وتقديم الطلب عبر خطاب رسمي للجنة المؤقتة موقع من الأندية.

ومن المرجح عدم اقتصار طلب الإلغاء على الدوري الممتاز فقط، بل ليشمل بقية البطولات الخاصة بالدرجة الممتازة، وهي كأس الأردن، ولقاء كأس السوبر، وبطولة الناشئين، للتكلفة المالية التي ستترتب على الاندية، وعلى ان يُقام لقاء شباب الحسين مع الوحدات الذي سيُحدد بطل فئة الشباب كي تُسدل الستارة عليها.

وكما فُهم ان السواد الاعظم من اندية بطولة الدمج (الاولى مع الثانية)، ستتحرك هي الأخرى في اتجاه طلب إلغاء البطولة التي ستنطلق بداية الاسبوع الثاني من الشهر القادم وفق المواعيد التي اعلنت عنها اللجنة المؤقتة للاتحاد.

والسيناريو ذاته يُرجح ان يجري مع غالبية الاندية النسوية ان لم يكن كلها، فأمورها المالية في الوقت الراهن لا تُمكنها من المشاركة في بطولتي الدوري وكأس الاميرة آية بنت الفيصل، الامر الذي سيدفعها وفق مصادر مطلعة الى طلب الالغاء، وعلى ان يُقام دوري العام القادم بتوقيت مُناسب، يأخذ بعين الاعتبار الدوام المدرسي والجامعي للاعبات.

وكانت اللجنة المؤقتة للاتحاد قد حددت مطلع الشهر القادم لاستئناف تدريبات المنتخبات الوطنية ومراكز الواعدين، وهي المراكز الموجودة في الاندية الممتازة وعددها ثمانية.

وفي السياق، حددت اللجنة المؤقتة للاتحاد في خطاب عممته أمس الأول على اندية الدرجة الممتازة، مطلع الشهر القادم لبدء المرحلة الثانية من مشروع مراكز الواعدين عندها للفئة العمرية 2006 و2007.

وطلبت اللجنة من الأندية تسمية مدرب ومساعد مدرب لكل مركز، مع إرفاق السيرة الذاتية لكل منهما، في موعد أقصاه يوم غدٍ الثلاثاء، ليتسنى للجنة الالتقاء بالجهاز الفني للمراكز، والبدء بسير العمل وفق الخطة الزمنية المقررة.