عمان - خالد الخواجا

احتفلت جمعية قرى الاطفال SOS بمرور ٧٠ عاما على انشائها حول العالم برعاية سفير النمسا في المملكة أوسكار فوستنجر، وحضور الشركاء ومؤسسات المجتمع المحلي.

وأعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس الياس بدّور عن اعتزازه بعمل المنظمة عالمياً والذي بدأ بعد الحرب العالمية الثانية لتقديم الرعاية للأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري.

وقدمت المديرة الوطنية للقرى رنا الزعبي نبذة عن الجمعية أوضحت خلالها أن الجمعية تقدم الرعاية منذ عام 1987 لما يزيد عن (250) طفلاً في قراها الثلاثة في عمان وإربد والعقبة وفي بيوت الشباب والشابات التسعة التابعة لها مشيرة إلى أن الجمعية ستتوسع هذا العام بنماذج الرعاية البديلة وتمكين الشباب وزيادة التبرعات لتتمكن من تقديم الرعاية بأفضل مستوى من الجودة.

وتم خلال الحفل تكريم الجهات الداعمة الرئيسية التي تقوم بكفالة البيوت الأسرية سنوياً وتغطية المصاريف المختلفة من مأكل ومسكن وتعليم ورعاية صحية، إلى جانب عدد من المؤسسات الوطنية الشريكة.

وتم عرض عدد من قصص النجاح خلال حلقة حوارية شارك فيها أطفال وشباب وخريجين من قرى الأطفال وأم تعمل في قرية إربد منذ 20 سنة.