محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الجابر.. جرّاح قطري تملكّه شغف الرياضة

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - هبة الصباغ  يزور الأردن فريق من الدراجين القطريين شاركوا في رالي نادي مالكي دراجات هارلي في الأردن السنوي السابع «الرويال تورز» والذي أقيم بمشاركة ما يزيد عن 300 دراج يمثلون عدداً كبيراً من الدول العربية والأجنبية جمعهم حب رياضة الدراجات بالرغم من اختلاف طبيعة أعمالهم واختصاصاتهم.

ويضم الفريق القطري مواطنين ومقيمين في قطر ويضم: د. حمد الجابر وم. عبدالله المحشادي ومحسن بوسليم وخليفة الجبر وجوزيف رموز وديالا رموز وشادي الكمند وشادية الكمند وسائد غرايبة ومحمد عادل عفيفي ومحمد معالي وسامر إبراهيم وديانا ابراهيم وماجدة بن منعم وزهدي نصار ومحمد الدبس ومحمد كيلاني وسامر رباح.

ومن بين أعضاء هذا الفريق تبرز قصة جراح تملكّه حب الرياضة، ولم يمنعه مركزه الطبي؛ إذ يعمل استشارياً في جراحة التجميل ورحلاته في الابتعاد عن شغفه وعشقه لرياضة الدراجات من جهة والتي وجد فيها الانطلاق نحو الحرية والاستكشاف لبلاد وتضاريس تعلم منها الكثير، ولرياضة الغوص من جهة أخرى التي سافر فيها للعديد من البحار باحثاً في الأعماق عن مكنونات الجمال.

وبين هذا الشغف والطموح برزت شخصية رياضية مغلفة بإنسانية ومهنية عالية، تمثلت بالطبيب الرياضي حمد الجابر الذي التقته $ في حديث شيق.

يقول الجابر: لدي هواية قيادة الدراجات منذ الطفولة وكنت أمارسها خارج الدوحة لأنها لم تكن موجودة هناك لعدة أسباب لديها علاقة ببلورة الفكرة في المجتمع المحلي آنذاك.

وأضاف: بدأنا نشعر أن الوقت قد حان لتكون لهذه الرياضة قواعد وقوانين وجهات مختصة تقوم بالعمل على تنظيم هذا القطاع ومنذ العام 2012 بدأ هذا الأمر وبدأنا وشقيقي خالد الرحال والدراج المعروف، العمل بشكل جدي على ذلك إلى أن وجدت هذه الرياضة الأساس المطلوب ونجحنا في إصدار رخص رسمية وتملكنا دراجات رياضية وبدأنا المشوار.

وهنا أشار الجابر الى مشوار أخيه خالد الذي اتخذ من هذه الرياضة منحنيات متعمقة أكثر فكان يسافر على متن دراجته إلى مناطق عالمية في الهند وتايلند والربع الخالي لاستكشافها ومعرفة مساراتها بشكل دقيق.

وتابع الجابر: حرصنا على أحضار دراجاتنا إلى الأردن لنستكشف المناطق ونعبر عن شغفنا في متعة القيادة والتعرف على تضاريس جديدة ووجدنا في الأردن تجربة فريدة للقيادة فالتضاريس ليست سهلة، والمناظر جميلة جداً خاصة عندما توجهنا إلى أخفض بقعة في العالم وهي البحر الميت.

واكد ان رياضة الدراجات تقوم بزيادة أواصر التعارف بين الدراجين من مختلف الدول المشاركة حيث بلغ عددهم ما يزيد عن 300 دراج تم استقطابهم وتعريفهم على المناطق السياحية.

وأوضح أن قطر لديها عدد كبير من الدراجين سواء من ملاكي الهارلي ديفيدسون وقامت وزارة الشباب باستحداث مركز «بطابط» كجهة رسمية تنظم الفعاليات الكبيرة التي لها علاقة بأي سباق وتقوم بتسهيل الإجراءات التي تخص الدراجين إلى جانب إصدار نشرات توعية للدراجين وللجماهير على حد سواء للتعامل مع الدراجة وسائقها على الطريق فيما يتعلق بإعطاء الأولوية الطريق.

وفي هذا الشأن زاد الجابر: لابد أن يكون لنا دور أساسي في التوعية وبالنسبة لي أقوم بهذا الأمر عبر منصات التواصل الاجتماعي لإيصال رسالة تفيد بأن قيادة الدراجة النارية يجب أن تكون ضمن أسس خاصة تراعي عوامل الأمن والسلامة حتى لا نفقد أي شخص بسب سوء الالتزام بالقوانين.

وعاود الطبيب الدراج ليؤكد ان تجربة القيادة في الأردن كانت فريدة ويسعى لتكرارها والإطلاع أكثر على التنوع الموجود في الطبيعة.

كما أكد أن الرياضي يحمل مسؤولية بلده مشيراً إلى استضافة قطر لمونديال كأس العالم 2022 وأضاف: لا شك بأننا جميعاً مسؤولون عن هذا الحدث الهام وكنت على الدوام اقوم بالترويج لاستضافة قطر لكأس العالم خاصة من خلال مشاركاتي في الغطس والتي كنت خلالها أحمل شعار الدولة وكأس العالم وكنا نجيب على اي استفسارات توجه لنا بهذا الخصوص.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress