محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

هل تتجه الحكومة لادخال سيارات الديزل إلى الأردن؟!

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان – محمد الدويري ثمة تساؤلات تطرحها اوساط عدة عن مصير او جدية بحث الحكومة للسماح باستيراد سيارات تعمل بمادة الديزل وسط ما رشح من معلومات لمصادر مطلعة ان الامر أعيد بحثه على طاولة الحكومة.

وزير النقل أنمار الخصاونة قال الى الرأي ان هذا الامر بحث جديا في وقت سابق ولكنه فتر بعد اعلان دول اوروبية ابرزها المانيا نيتها وقف تصنيع سيارات تعمل بالديزل.

وفي استفسارات لـ (الرأي) من عدة مسؤولين حول الموضوع رمى جميعهم بمسؤولية القرار على وزارات أخرى ومنهم من قال ان مسؤولية الملف لدى وزارة الصناعة وآخرون رموا به صوب وزارتي الطاقة والنقل، ويبقى التساؤل هنا يطرح ذاته فيما اذا ستحسم الحكومة الملف بالسماح بادخال سيارات من هذا النوع من عدمه.

وزير النقل قال ان الاردن بات يصنع مادة الديزل يورو 5 ويورو 6 وهذه المادة مؤهلة لاستخدامها في السيارات الصغيرة العاملة بمادة الديزل، بيد ان الوزير قال ان القرار قد لا يكون صائبا حاليا اذا اوقفت فعليا المانيا تصنيع السيارات العاملة بالديزل.

مصادر مطلعة قالت الى (الرأي) ان ثمة مقترحات في أروقة الحكومة لدراسة ادخال سيارات تعمل بمادة الديزل لعدة اسباب ابرزها تحسن مواصفات هذه المادة في المملكة والحاجة القليلة لصيانة السيارات العاملة بالديزل وانخفاض تكاليف تشغيلها وصداقتها للبيئة، وهو ما أومأ به مسؤولون بالقول ان الأمر قيد البحث ولكن لا قرار بشأنه.

ومن ابرز الفروقات بين السيارة العاملة على البنزين وتلك العاملة على الديزل هي ان الاخيرة كفاءتها أعلى وكلفتها اقل وضررها أقل على البيئة وتمتاز بقوة سحب أعلى بيد ان سيارة البنزين اكثر سرعة وسلاسة واقل ضوضاء.

وتقول آخر الاحصائيات ان عدد السيارات العاملة في المملكة وصل الى اكثر من 5ر1 مليون سيارة مسجلة بالاردن في نهاية العام الماضي.

مصدر من القطاع الخاص يعمل في قطاع الطاقة ومحطات المحروقات حبذ ادخال سيارات تعمل بالديزل عازيا ذلك الى ان مادة ديزل بالاردن تطابق أعلى المواصفات وهي أقل ضررا بالبيئة على حد تعبيره وتحتوي على نسبة كبريت متدنية مشيرا الى ان 48% من السيارات في المانيا لوحدها تعمل بمادة الديزل.

وتسمح دول غربية كثيرة باستخدام سيارات عاملة بالديزل من ضمنها المانيا التي تعمل اكثر من نصف سياراتها بالديزل غير ان هذا البلد وحسب تقارير دولية فكر بمنع تصنيعها او استخدامها خصوصا مع انتشار سيارات الكهرباء الرفيقة كليا بالبيئة.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress