محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي الرأي الثقافي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي الرأي الثقافي

عهد جديد من ملك عظيم

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
ناجح الصوالحه كان يوماً طبيعياً وعادياً والكل في عمله ومواضيع حياتية عامة وبعضها لابد أن يكون لقضايا الوطن مساحة وحيزاً, منتصف النهار الشعب بأكمله يصدح بأجمل الاغاني والكلمات بحق الوطن, نطق بها جلالة الملك « قررنا إنهاء ملحقي الباقورة والغمر» حيث أحتار الشعب والمهتمين بالأونة الاخيرة بما سيؤول إليه التفكير الاردني الرسمي وقرار المطبخ السياسي بشأن أراضي الباقورة والغمر , منتصف النهار كأنة استقلال جديد ونهج أردني مفعم بالرفعة والعزة والوطنية التي نبحث عنها, أدرك جلالة الملك بأن هذا الشعب يستحق أن يفرح فأقدم على ما يثلج الصدر ويعمق الانتماء لتراب الوطن.

فرح الشعب وشعر بأنه في مصاف الدول الكبيرة التي لا يهمها أي أمر أو عواقب عندما يكون الوطن بخير وكامل الرفعة والسيادة, جلالة الملك بكلمات معدودات أعاد الروح للجسد, كم أنت رائع سيدي وقد أنعشت الهمم وأعدت لنا عزتنا وبهاء الاردن ونظامه وقوة إدارة شؤونه واننا نمتلك زمام أمورنا ولا نأبى بأي صاحب أجندات أو ميول خارجية يحاول اصحابها بكل جهد خبيث يضع خطوتنا بعدم واقعيتها أو زمانها, لهؤلاء اصحاب الطابور الخامس والمنغمسين بأفكار خارجية معادية لهذا الوطن ألم يحن الوقت لمعرفة ما هو الاردن؟ ألم يحن الوقت لمعرفة صرامة وحزم الاردني أمام العواصف والخطب؟ ألم يحن الوقت لمعرفة متانة وقوة نظامنا السياسي وإنسجامه مع قواعده الشعبية؟.

بعثت تغريدة جلالة الملك عبر تويتر رسائل غاية في السمو والأنفة والشموخ, أن هذا الوطن صاحب رسالة ومواطنه يبذل كل ما يستطيع ويتحمل مشاق الحياة ومتاعبها لأجل ان يبقى صامداً وثابتاً على نهجه, سنين عجاف مرت على هذا الوطن ومواطنه واستمر الحب والألم والدمع والتضحية والبذل , هو الاردني يمتلك تلك الميزات وحده ويقدم لرفعة أسم وطنه, دخل النقاش بين الجميع الى وضع متقدم من الايجابية وفي بعض الأحيان سلبية الطرح من البعض, كنت أناقش صديقاً لي عندما غرد جلالة الملك ومن فرحتي وعزتي بما أقدم عليه جلالة الملك كدت اعيقه عن قيادة المركبة للإنفعال الزائد لطرحه غير المنطقي برأيي الشخصي ويعود ذلك الى أنه لا يستهين بالجانب الأخر وقوته في الاوساط العالمية وتأثيره في مراكز النفوذ وأن الاردن في وضع يحتاج التروي في الإقدام على هذه الخطوة.

من تابع مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الأعلام يدرك أن هذا الشعب كان ينتظر هذه الخطوة بفارغ الصبر, وانه لا يُبالي بأي أمر آخر نحن على قناعة تامة أننا اصحاب حق, وان الباقورة والغمر ستبقى في تفكير المواطن الاردني ولن نشعر بالكمال والتمام الإ بهذه الخطوة الملكية التي شاهد العالم بأكمله أثرها وفعلها على الوطن الأردني, هي رسالة للخارج مفادها أن هكذا وطن لديه مثل هذا الشعب والقيادة سيبقى رأفعاً رأسه بكل قرار او خطوة يقدم عليها لإنسجامه وتوافقه على كل ما يقدم عليه نظامه المفعم بحب شعبه, شكرا سيدي جلالة الملك وقد وضعت الاردن بهذه الخطوة في مكانه الذي يستحقه.

najih.swalha@gmail.com
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress
PDF