محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

دراسة: 2% من الأبنية تحقق متطلبات كودة البناء الوطني

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - طارق الحميدي كشفت دراسة بحثية أردنية، أن أقل من 2% من الأبنية المحلية تحقق متطلبات كودة البناء الوطني الأردني، فيما يتعلق بالعزل الحراري للجدران والأسقف وفق كودة البناء 2009.

وبينت الدراسة البحثية، التي نفذتها جمعية حفظ الطاقة واستدامة البيئة بالتعاون مع جمعية مركز الدراسات الإستراتيجية للطاقة، عبر زيارات ميدانية لمئات المواقع الإنشائية قيد البناء في السنوات 2016، 2017، 2018 وتم توثيق 36 موقعاً منها بالصور، أن أغلب الشقق التجارية لا تستوفي الحد الأدنى من متطلبات الكودة، أما الشقق غير التجارية فيمكن القول إن أقل من 20% منها ملتزم إلى حد ما بالكودات، فيما تزيد النسبة في الفلل قليلاً وربما تصل إلى 30%.

وبينت نتائج الدراسة الميدانية بحسب رئيس الفريق البحثي الدكتور ايوب ابو دية أن الشقق التجارية التي تم الكشف عليها تراوحت مساحتها بين 120–174 م2 (بمعدل 6 – 12 شقة في المبنى الواحد) لم تلتزم بوضع العزل الحراري في الجدران والأسقف كما تنص عليه كودة العزل الحراري لعام 2009.

كما بينت الدراسة بأن أغلب هذه الشقق كان يستخدم عازلاً لا يزيد سمكه عن 3سم علماً بأن الحد الأدنى للسمك المطلوب للعازل 5 سم وفقاً للكودة وذلك في مقطع الحجر والخرسانة التقليدي. وفي أغلب هذه الشقق كان العازل الحراري موضوعاً بطريقة عشوائية بين الطوب الداخلي والخرسانة ولم يغطِ أعمدة التقوية في الجدران أو الجسور فوق النوافذ والفتحات الخارجية؛ كذلك لم يلحظ الباحثون أي عزل حراري مطابق للمواصفات على الأسطح وكانت في أفضل الأحوال توضع طبقة من الفوم كونكريت كمدة ميلان؛ وهي بذاتها وبالسماكات الخفيفة الدارجة لا تحقق متطلبات الكودة حرارياً.

وفيما يتعلق بالشقق غير التجارية،–وهي عادة مشاريع شقق يبنيها أصحابها لهم أو لاسرهم -، فكان وضعها أفضل بقليل بالرغم من أنها أيضاً لم تحقق متطلبات الكودة وكانت النتيجة العامة هي استخدام 2,5 – 3 سم بولسترين وعدم عزل الأعمدة وجسور القمط لتبقى جسوراً حرارية حول محيط البناء بحسب الدراسة.

وفيما يتعلق بالفلل والأبنية المستقلة التي تبنى حديثاً كانت أفضل بكثير بحسب ما كشفت الدراسة، ولكن سماكة العازل ظلت في أغلب الأحيان غير كافية (مع بعض الاستثناءات)؛ ولوحظ استخدام مادة عزل البولي يورثين وهي مادة ممتازة للعزل الحراري.

وكشفت الدراسة أن وضع المباني العامة كان أفضل نتيجة وجود إشراف مقيم عليها ولكن كانت سماكة العازل في الكثير من الحالات لا تزيد عن 3سم.

وأوصت الدراسة بأن تقوم نقابة المهندسين بإجراءات عاجلة للإشراف على تنفيذ الكودات عبر المكاتب الهندسية وعبر جهازها الذاتي أيضاً بالتوثيق المصور وعدم الاكتفاء بإصدار شهادة الكفاءة بصور المبنى من الخارج، والتعميم على المكاتب المصممة أن سماكة العازل الحراري ينبغي ألا تقل عن 5 سم وأن يوضع العازل على الجدار بالكامل قبل وضع طبقة الطوب وأن يكون السطح معزولاً حرارياً بطريقة مناسبة كما توصي بها الكودات. ووثق الباحثون في الدراسة الميدانية عدم وجود مهندسين مقيمين في الموقع في حين كانت الزيارات خلال أيام عمل، حيث كانت نسبة وجود المهندسين في الموقع أقل من 20% في المشاريع التي تمت زيارتها ولوحظ أن بعض المهندسين يفتقر إلى الخبرة المناسبة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress