محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

أمريكا تجمد تمويلا للأونروا قيمته 125 مليون دولار

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
واشنطن - رام الله - وكالات ذكر موقع أكسيوس الإخباري على الإنترنت اليوم الجمعة نقلا عن ثلاثة دبلوماسيين غربيين لم يسمهم أن الولايات المتحدة جمدت تمويلا قيمته 125 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

ووفقا للموقع قال الدبلوماسيون إن التمويل، الذي يشكل ثلث التبرع السنوي الأمريكي للوكالة، كان من المفترض تسليمه بحلول الأول من يناير كانون الثاني لكن تم تجميده لحين انتهاء إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من مراجعة المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية.

واعتبر أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الجمعة، تجميد الولايات المتحدة مساعدات مالية كان مقرر أن تدفعها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، "ابتزاز سياسي مرفوض".

وفي تصريح للأناضول، قال مجدلاني، إن "هذه محاولة أمريكية مرفوضة للضغط وابتزاز القيادة الفلسطينية".

وأضاف "تحاول الولايات المتحدة أن تقايض الدعم المالي بقبول القيادة الفلسطينية طرحها لعملية السلام المنحاز لإسرائيل.

يبدو أن دونالد ترامب (الرئيس الأمريكي) لم يتعلم من تجارب الإدارات الأمريكية السابقة ويخطئ في تقدير الموقف الفلسطيني".

وأكد مجدلاني أن الموقف الفلسطيني لن يرضخ للضغوط، معتبراً في الوقت ذاته أن ترامب "يشن عدواناً سياسيا على القضية الفلسطينية".

والثلاثاء الماضي، قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، في تصريحات للصحفيين في نيويورك، إن "الرئيس دونالد ترامب سيوقف الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وذلك حتى يعود الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات"، دون أن تشير إلى موعد تنفيذ القرار.

وطبقا لبيانات الأمم المتحدة يبلغ حجم المعونة الأمريكية المقدمة سنويا لوكالة "الأونروا" نحو 300 مليون دولار.

وتقدم "الأونروا" خدماتها لنحو 5.3 ملايين فلسطيني في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسوريا.

تجدر الإشارة إلى أن المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي متوقفة منذ نيسان 2014، إثر رفض تل أبيب وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من حل الدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress