محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

معركة الرقة

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
علي سلامة الخالدي الرقة مدينة أثرية تاريخية قديمة، بناها الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، لكي تكون مقراً صيفياً للدولة، تحوي بعض القصور والمتاحف والمقامات لبعض الصحابة، كمقام عمار بن ياسر وأسيد القرني، دمرها المغول كما دمروا بغداد عام 1258م.

تعتبر الرقة اليوم مركزا لمحافظة الرقة السورية، الواقعة شمال شرق سوريا، على الضفة الشرقية لنهر الفرات، حيث السد الكبير والمصدر المائي الدائم والغابات والحقول والمزارع والأراضي الضخمة الخصبة، هي عقدة مواصلات رئيسية تربط الرمادي وحلب ودير الزور، وشريان التجارة الرئيسي, وممر ثابت لأنابيب النفط، ونقطة ارتكاز داعش للتمدد في كل من سوريا والعراق، لها رمزية الفكرة التاريخية والدينية التي تقوم عليها داعش.

قوات سوريا الديمقراطية، هي تحالف ميليشيات كردية عربية تركمانية سريانية أرمنية أنشئت عام 2015م لتحقيق مجموعة من الأهداف منها، محاربة الإرهاب، إنشاء دولة في شمال شرق سوريا، يعيش في ظلالها الجميع بحرية وعدالة وكرامة، ملء الفراغ الذي يتركه داعش، الحيلولة دون تحقيق حلم إيران في الوصول براً إلى البحر الأبيض المتوسط، تضم حوالي (40- 50) ألف مقاتل شرسين وأصحاب خبرة ودراية عسكرية، مزودين بأسلحة أميركية حديثة، دبابات، ناقلات جند، مدفعية، رشاشات ثقيلة، معدات رؤيا ليلية، أجهزة اتصال فعالة، مستشارين عسكريين، معلومات استخبارية حديثة، دعم لوجستي وإسناد جوي دائم، تعتبر القوة الرئيسية القادرة على انتزاع الرقة من قبضة داعش.

داعش تنظيم مسلح إرهابي، يتبنى الفكر السلفي الجهادي التكفيري المتطرف، يسعى لإقامة الخلافة الإسلامية، نشأ وترعرع في تربة خصبة مغمورة في مستنقعات الظلم والفساد، هو صنيعة لبعض الدول للفتك بالمعارضة وشيطنة الإسلام، تقدر قوات داعش في الرقة بحوالي أربعة آلاف مقاتل، مزودين بأسلحة ومعدات حديثة وآليات خفيفة الحركة، متحصنين داخل المدن والأبنية والأنفاق والغابات، يستخدمون اسلوب حرب العصابات في العمليات التكتيكية الميدانية، يمتلكون الخبرة في حرب المدن وحرب الشوارع، يستخدمون المتفجرات لأغراض التفخيخ والتلغيم والعمليات الانتحارية، ينطلقون من عقيدة قتالية ارهابية، أصحاب غلظة وتوحش وبربرية، قست قلوبهم لا يعرفون العفو ولا الرحمة.

معركة الرقة مصممة على مراحل متسلسلة، مرحلة العزل وقطع الطرق بينها وبين المناطق المحيطة التي يسيطر عليها التنظيم، للحيلولة دون وصول عمليات الإمداد والتعزيز، وصولاً إلى مرحلة التطويق الكامل وفرض حصار محكم، كحرب نفسية معنوية لتحطيم إرادة القتال لدى المدافعين، يتخلل ذلك خطة دقيقة ممنهجة للقصف التمهيدي بالصواريخ والمدفعية والطائرات، على مراكز القيادة والسيطرة, مراكز الأمداد والتزويد، مستودعات الأسلحة والذخائر، على المواقع الدفاعية الحصينة، على الملاجئ والأنفاق، لتأمين موطئ قدم على أطراف المدينة لتأسيس محاور تقدم متوازية أو متقاطعة للقطاعات الأرضية المكلفة بواجب الإقتحام واستثمار الضربات الجوية.

لا بد من تحويل المدينة إلى أرض محروقة، ومنطقة ممسوحة، لتسهيل عمليات التقدم والتطهير، لتقليل حجم الخسائر، تجنب المفاجآت، بغض النظر عن تعقيدات المعركة وطول المدة الزمنية، وصعوبة المراحل، إلا أن قوات سوريا الديمقراطية بإسناد التحالف الدولي تتفوق على داعش بوحدات المناورة وقوة النار، وهي قادرة على تحرير الرقة من الإرهاب، فسقوط الرقة ربما يعني سقوط الفكرة التي تقوم عليها داعش.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress