محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

..وأنت على أرض الأردن .. متاحف إسلامية ومقتنيات نادرة!

No Image
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
ابواب - وليد سليمان زيارة المتاحف فيها متعة وترفيه عن النفس وفوائد ثقافية متعددة، عدا عن متعتها العائلية والاجتماعية.

..و الاردن الحضاري، تتواجد على ارضه الكثير من المتاحف، وهي متنوعة الاختصاص فمنها التي تعرض: الآثار، والأزياء الشعبية وأدوات الزينة الشعبية، والكتب المدرسية، وعلم الفلك، وفنون الموسيقى والغناء، وفنون الرسم والنحت والخزف، والسيارات، والاطفال، وتاريخ الاردن، ومعارك البطولة والشهداء وغير ذلك:

ويُقاس تقدم وتطور الأمم والشعوب بمدى إرتباطها ومحافظتها على تراثها وتقاليدها وتدوين تاريخها، والاعتزاز بأصالة حضارتها وقيمها وشخصياتها التي غيرت مجرى التاريخ وأثرت في الأمم.. وذلك لبقائها خير شاهد للأجيال القادمة.

وذلك عن طريق إنشاء متاحف وصالات متخصصة ومهيأة بكل وسائل وسبل العرض الحديثة.. ولا شك أن مثل هذا الأمر سيساعد للحفاظ على هذه الكنوز التاريخية من الضياع.

متحف المزار الإسلامي

المتحف الإسلامي في مدينة المزار الجنوبي- الكرك ، هو أول متحف إسلامي في الأردن، حيث تم افتتاحه في العام 1973 برعاية جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، وهو من أهم المتاحف الإسلامية في المملكة كونه يضم مجموعة من التحف الأثرية الإسلامية النادرة التي تمثل حقب التاريخ الإسلامي التي تعاقبت على المنطقة.

ويمثل المتحف المجاور لمقام جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه نموذجا للطراز المعماري الإسلامي من حيث الجدران الحجرية العريضة والأبواب والسطوح المقنطرة التي أُرِّخت للحقبة المملوكية (727هـ/1426م) وفق ما يشير إليه النقش البارز على الشاهدة الحجرية المثبتة على البوابة الرئيسة لمبنى المتحف: «بسم الله الرحمن الرحيم».. أنشأ هذه التربة المباركة العبد الفقير إلى رحمة القدير رجاء لرحمة الله ورضوانه مستشفعا ًعنده بجيرانه بهادر البدري الملكي الناصري نائب السلطنة المعظمة في الكرك والشوبك المحروستين، وكان الفراغ منه الثاني من ذي الحجة عام سبع وعشرين وسبعمائة».

يحتوي المتحف على مجموعة من البلاطات الرخامية تم العثور عليها على ضريح الصحابي جعفر بن أبي طالب ابن عم رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم أحد قادة معركة مؤتة الشهيرة التي استشهد فيها بمعية الصحابة الأجلاء عبدالله بن رواحة وزيد بن حارثة، منقوش عليها بالخط الكوفي آية قرآنية ونقوش حجرية ومجموعة من التحف الإسلامية كالأساور المعدنية والزجاجية والخواتم وعقود الزينة المصنوعة من الخرز وحب المرجان، إضافة إلى الكؤوس الزجاجية، والأواني الفخارية، والسيوف، ورؤوس الحِراب، وحجارة المنجنيق التي تعود إلى العصور الأيوبية والمملوكية والتركية، إضافة إلى آيات قرآنية منقوشة على لوحات حجرية، وبقايا للمصحف الشريف مكتوبة على الجلد، ومصحف كريم كُتب بخط اليد يعود إلى العام 1269 هجري.

كما يحوي المتحف صورا فوتوغرافية ومجسمات قديمة لمواقع إسلامية، وصورة لمسجد الحرم الإبراهيمي ومنبر صلاح الدين الأيوبي ومقام سيدنا إبراهيم الخليل، وللمساجد الإسلامية القديمة، ومقامات وأضرحة الصحابة، وصوراً توثيقية تبين اهتمام الهاشميين بإعمار مقامات الصحابة وأضرحتهم في الأردن، وأخرى لموقع الحميمة التي انطلقت منها الدعوة العباسية.

ويدخل المتحف ضمن مشروع الإعمار الهاشمي لمقامات وأضرحة الصحابة الأجلاء في مدينة المزار الجنوبي، وترتاده أعداد كبيرة من الدارسين والباحثين والزوار من أقطار العالم، وهو معتمد لدى سجلات التراث العالمي.

المتحف الاسلامي في العبدلي

وفي منطقة العبدلي في عمان حيث يقع مسجد الشهيد الملك المؤسس عبدالله الاول.. يتواجد في حرم المسجد « المتحف الاسلامي « التابع له، والذي أسس في منتصف تسعينات القرن الماضي.. ويتميز بأهمية معروضاته على الرغم من صغر حجمه.

وقد قامت وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات بجمع القطع الأثرية التي كانت تجدها أثناء بناء أو إعادة بناء أحد المساجد ، فتقوم بدراستها ومعرفة الى اي عصر من العصور تعود هذه القطع ، فمنها ما يعود الى العصر الأموي والعباسي او المملوكي او العثماني. وفي هذا المتحف والذي يزوره كثير من المواطنين وطلاب الجامعات والمدارس والدبلوماسيين والضيوف العرب والمسلمين وحتى الأجانب.

وفي المتحف نشاهد جناحين متخصصين:

يحتوي الحناح الاول:

الاثار الاسلامية من قطع الاباريق والفوانيس الفخارية والاطباق والزبادي والصحون والكؤوس مصنوعة من الخزف الاسلامي الجميل ، بالاضافة الى انابيب المياه التي كانت تستخدم في توصيل المياه الساخنة للبيوت والقصور والقلاع والمساجد.. وقد وجدت تلك الأنابيب عام 1973 تحت ارضية مسجد السلط الكبير.

اما عن المواد الحجرية من رخام ؛ فهناك تاجية عمود من الحجر الجيري محفور عليها كتابات بالخط الكوفي، وكذلك نوافد قديمة كانت لبناء بيوت اهل الكهف قديماً.. وهناك لوحات حجرية محفور عليها بعض الآيات القرآنية مثل آية الكرسي التي وجدت في قصر الموقر عام 733هجري.

ومن الممتع بصرياً ان نشاهد جماليات وأشكال الأساور النسائية والعقود والخواتم المصنوعة من الزجاج!!! والملونة بطريقة فنية مدهشة في العهد المملوكي الاسلامي.. كذلك الصحون الزجاجية المصنوعة في العهد الاموي وبعض جرار الفخار والقطع الصغيرة الاخرى.

ويتزين هذا المتحف بتلك الصور الفوتوغرافية الملونة لمواقع بعض القصور الاسلامية القديمة الموجودة في الصحراء الأردنية وكذلك صور لمقامات الصحابة وأعلام المسلمين القدامى على ارض الأردن، وفي المتحف خزائن زجاجية تظهر منها العديد من قطع النقد المعدنية الاسلامية القديمة.. من العصور السابقة التي تم العثور عليها في أماكن سكنية.

مقتنيات الملك عبدالله الأول:

ونشاهد في الجناح الثاني بعض مقتنيات الملك عبدالله الاول ابن الحسين ، الذي يحتوي على عباءاته العربية وعدة كوفيات وعقل مقصبة،وبعض دلال القهوة السادة العربية، والصحون المعدنية والصواني النحاسية، ومبخرة للبخور ضخمة وجميلة الشكل، وسراج نحاسي جميل جدا يعمل على الوقود (الكاز)،وساعة حائط قديمة تعمل على البندول الرقاصي.

وفي هذا الجناح يشاهد الزائر ايضا مجموعات كبيرة من الكتب المسماة ب(الوثائق الهاشمية) أي اوراق عبدالله بن الحسين، وكٌتب اخرى عن جلالته ألَّفها عدد من المؤلفين والمهتمين بالتاريخ الاسلامي وتاريخ الاردن.

وعلى جدار من جدران هذا الجناح نلاحظ مجموعتين من الصور الفوتوغرافية القديمة غير الملونة لنشاطات الملك عبدالله الاول حيث تحكي تلك الصور تاريخا قديما مصورا لحياة جلالته العامة والسياسية والخاصة كذلك.. منها ما كان في منطقة وادي رم، ومنها ما اخذت في العقبة ومعان والطائف والقدس.

نص البيعة بالخلافة :

و نشاهد لوحتين نحاسيتين ضخمتين، الاولى عبارة عن كتابة عربية فنية جميلة لنص البيعة بالخلافة الى الشريف الحسين بن علي والتي جرت في عمان بتاريخ 14 آذار عام 1924م عندما جاءها زائراً ، اما اللوحة النحاسية الثانية وقد كتبت ايضا بأحد الخطوط العربية الرائعة وتحتوي على نص النداء الى المسلمين الذي اصدره الملك عبدالله الأول ابن الحسين في عمان بتاريخ 19 شباط عام 1941 ميلادي

متحف الرسول الكريم

تم إفتتاح هذا المتحف « متحف رسول الله « قبل عدة سنوات عل يد جلالة الملك عبدالله الثاني في العام 2012 « والذي يوجد في حرم مسجد «الملك الحسين بن طلال» الواقع في منطقة دابوق في العاصمة الاردنية عمان.

ويتضمن المتحف عدداً من الآثار النبوية الشريفة للرسول صلى الله عليه وآله وسلم، ومنها :

- شعرة من لحيته الشريفة عليه الصلاة السلام.

- والرسالة التي أرسلها عليه الصلاة السلام إلى «هرقل» عظيم الروم يعرض عليه الدخول في الإسلام, وهي النسخة الأصلية التي كتبت على قطعة من الجلد.

- ويحتوي المتحف أيضاً على شتلة من شجرة «البقيعاوية» التي استظل بها الرسول أثناء رحلاته التجارية الى بلاد الشام وهي شجرة تقع في الصحراء الاردنية.

وهذا العمل يدل على اهتمام الهاشميين بالاسلام وبشكل خاص في آثار الرسول، وعلى الحب العظيم بين من أسس هذا المتحف وقام على افتتاحه، وبين من تم الافتتاح بسببه (الرسول) والذي هو مقياس الايمان الحقيقي وليس مجرد الذكر باللسان فقط.

فالمؤمن يعظم ويقدر ويثني على النبي بما يتناسب وقدره، ويكون حريصا على إتباعه وإحياء سُنته.

ولقد كان قديماً أصحاب النبي على قدر كبير من محبته، وكانوا يؤثرونه على أنفسهم وعلى كل ما يحبونه، ويتبركون بأشيائه.

و المتحف بتصميمه المعماري يبرز جوانب الحضارة العربية الاسلامية من خلال القناطر والقبة التي تعلوه، وكذلك استخدام الخشب في الديكورات، والجداريات التي تحمل زخارف لآيات قرانية تزين جدران المكان.

والعمل جارٍ الآن من أجل استكمال وجلب مزيد من الاثار المتعلقة برسول الله لهذا المتحف الجديد نسبياً.

مسجد الملك الحسين

ويُعد مسجد الملك الحسين – الذي يوجد بجانبه متحف الرسول محمد عليه السلام – من أكبر مساجد الأردن.

وقد بُني في عهد الملك عبد الله الثاني في عمان بمنطقة دابوق.

يقع المسجد على ارتفاع 1013 م عن سطح البحر, ويمكن الذهاب إليه عن طريق دخول حدائق الملك حسين في شارع الملك عبد الله الثاني بالقرب من مدينة الحسين الطبية ، ثم سلوك الطرقات في الحديقة حتى الوصول إليه وهو مسجد حديث البناء بني في أواخر عام 2005 يقع في مكان مميز مطل على عمان وضواحيها وعلى جبال وادي السير. حيث يُرى المسجد من أغلب مناطق عمان، ويتميز بشكله المربع ومآذنه الأربعة وأرضيته الرخامية، وهو يحتوي على عدد من الآثار النبوية الشريفة للرسول صلى الله عليه وسلم.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress