محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

الجهاز المصرفي خطوات وتطبيقات ابداعية لتعزيز الشمول المالي

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
د. عدلي قندح خطا الجهاز المصرفي الأردني، البنك المركزي وبنوك عاملة، خطوات ثابتة في سبيل زيادة عدد المشمولين بالخدمات المالية لأهمية تقليل عدد المستبعدين مالياً في زيادة النشاطات الاقتصادية وتحقيق التنمية الاجتماعية والعدالة أمام السكان، سواء مواطنين أم وافدين بغرض الاقامة المؤقتة أو الدائمة، واقصد هنا اللاجئين.

لكم أن تتخيلوا شخصاً لا يملك حساباً مصرفياً؛ فهو غير قادر على أن يحتفظ بما لديه من أموال بأمان، ولا يستطيع تنمية أمواله، هو يستفيد منها في الإنفاق لكن الاقتصاد الوطني لا يستفيد منها كثيرا، كون هذه الأموال خارج النظام المصرفي. فضلاً عن عدم تمكنه من الحصول على الخدمات المالية من تحويل وتمويل وغيرها من الخدمات التي باتت ضرورية للعمل ولتسيير شؤون الحياة اليومية.

البيئة التي تم تطويِرها في مجال الخدمات الالكترونية، ساعدت في توفير منظومة الكترونية أسهمت في التقدم بخطوات غير مسبوقة لتعزيز بيئة الدفع الالكتروني وتحويل الفكرة إلى الأموال الافتراضية وتوفير بدائل للخدمات المالية التقليدية، من عمليات ايداع وسحب، لتصل إلى تسديد الفواتير والالتزامات المالية الكترونيا، لا بل وصلت مع أحدث التطبيقات إلى استلام الراتب الشهري عبر المحفظة الالكترونية المحملة على الهاتف النقال، سواء أكان حديثاً أم قديماً.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فيتم حاليا اختبار تطبيقات جديدة على خدمة الشيك الالكتروني، الذي يوفر البيئة للتأكد من رصيد الشيك وصرفه على الفور بمجرد طلب العميل ذلك، دون انتظار عرضه على البنك واجراء التقاص كما يتم حاليا؛ فهي عبارة تحصيل ومقاصة الكترونية بين بنك ساحب الشيك والمسحوب له. كل ذلك يتم من خلال ابداع وريادة شبابية محلية وحقوق فكرية أردنية بطابع عالمي لاقت اهتماما ورعاية جدية محلية ودولية، ستخرج قريبا للاسواق من خلال تطبيقات الكترونية عملية تخدم القطاع المصرفي والتجاري والاقتصاد الكلي.

هذا التطور في البيئة الالكترونية وتحسين ظروف السكان والشركات في الوصول إلى مصادر التمويل والخدمات المالية، واكبه تطور لدى البنوك العامة في المملكة، التي عملت على تحديث وتطوير البنية التحتية المتصلة بالدعم الالكتروني لديها تطوير تطبيقاتها بما يتوافق مع الخدمات التي اعلن عنها البنك المركزي ووفر لها البيئة القانونية والفنية لنجاحها.

الأردن، بذلك، يعد من أوائل الدول على مستوى العالم التي وصلت إلى مستوى متقدم في مجال خدمات الدفع الالكترونية، حتى اصبحت هذه التجربة محط اهتمام الدول العربية لمحاولة نقل هذه التجربة المتقدمة إليها.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress