محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

دارة الفنون تعاين (فلسطين الحضارة عبر التاريخ)

128107676sc1
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - حسين نشوان

تستعيد دارة الفنون، مؤسسة خالد شومان صورة «فلسطين الحضارة عبر التاريخ» من خلال الذاكرة البصرية التي دونتها الفنون الإبداعات المتنوعة، في الماضي والحاضر.

وتصور ضمن نشاطاتها التي تقام على مدار أشهر العام وبعددها الحياة الفلسطينية بما راكمت من خلال الفن التشكيلي، والسينما والصحافة والكتابة والحكاية الشعبية.

كما تصور صور النضال الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني، وتبرز صراع السرديات التي تحاول معها الصهيونية محو كل ما يمت للتاريخ الفلسطيني من نقش، أو حرف أو لون أو مدونة ومعمار، لمحو هوية الإنسان.

وقال الفنان التشكيلي خالد حوراني الذي يشارك بمعارض ضمن الاحتفالية إن الوشائج المشتركة بين الشعبين الأردني والفلسطيني تعبر عن مناخات واحدة تشجع الفنان على العرض الذي يقيمه وثتري الحوارات التي تغني الفن والثقافة الواحدة.

وتبرز النشاطات الحاضنة العربية للثقافة الفلسطينية وامتداتداتها التاريخية، كما تظهر التشابك العميق لجناحي ضفتي النهر بين الأردن وفلسطين التي أنضجت وحدة الحياة والمصير.

وتأتي الاحتفالية لتتوقف عند ثلاث محطات تبدأ بوعد بلفور الذي منح لليهود وطناً قومياً الذي مر عليه 100 عام، وسبعين عاماً على قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين، وخمسين عاما على حرب 1967.

وتسعى الدارة من خلال المدونة التاريخية والبصرية إلى تكذيب السردية الإسرائيلية وتقويضها، من خلال النسيج الذي تمثله الرواية العربية بوحدة الأرض الفلسطينية التاريخية وملمحها العربي من خلال الشواهد المعمارية والأساطير التي امتزجت بالأرض.

وإذا كانت الفنون هي التي تشكل الملح الحضاري للإنسان، وتؤسس لثقافته وهويته، فإن القراءة التي تمثلها الفنون الفلسطينية المعروضة، تؤكد الحيوية والتنوع والثراء في المراكمة التاريخية والإبداعية للإنسان الفلسطني، وتؤكد في الوقت ذاته الانسجام بين الفئات باختلاف معتقداتها، بل أن مثل هذا التنوع كان مصدراً للجمال.

وقال مدير البرامج الفنان محمد شقديح إن هذه المعارض في دارة الفنون/ مؤسسة خالد شومان تكرس الوعي المشترك للقضية الفلسطينية، وتستعرض الجوانب التراثية التي تدون بعمق النقاط المضيئة في التاريخ.

ويتزين غلاف الكتيب الذي يشمل على برنامج الاحتفالية بخريطة لغلاف كتاب»نزهة المشتاق في اختراق الآفاق» للادريسي التي تشتمل على تخطيط لمنطقة سوريا ، فلسطين وسيناء في القرن الثاني عشر الميلادي. وتستهل المقدمة بكلمات للمربي خليل السكاكيني، الذي يقول غيها بعيد احتلال القدس عام 1948 :»الوداع يا دارنا، يا دار الأمة، يا ملتقى أقطاب السياسة ورجال الصحافة وكبار الخطباء والفنانين من مصر ولبنان وسوريا والعراق».

وتتبع المقدمة مكانة فلسطين الجغرافية والتاريخية، والأحداث التي مرت عليها منذ وعد بلفور عام 1917، لتشير إلى سلسلة المعارض التي تنظمها، مؤكدة أنها ضمن هذا الإطار الذي يتثصى الهوية والثقافة الفلسطينية ، تفتتح دارة الفنون برامجها «فلسطين الحضارة عبر التاريخ». ويشتمل الكتيب على صور فوتغرافية لأعمال فنية لرسامين أوروبيين وعرب، وأعمال لفنانين رواد، وصور فوتغرافية كثيرة، منها: صور من القدس وفرقة موسيقية لدار الإذاعة الفلسطينية، وأزياء ونسيج ثراثي.

واشتمل الكتيب على خريطة توضيحية لأماكن العروض والنشاطات في دار خالد، البيت الأزرق، المبنى الرئيسي،الموقع الأثري، مقر المؤسسة، بيت البيروني، الغرفة والمختبر.

وقال المخرج ناصر عمر: إن دارة الفنون من المشاريع اللافتة ، وهو جهد ينسب للفنانة سهى شومان التي أسست المشروع لتدخل الفنون إلى كل بيت ، وتصبح جزءاً من العادات اليومية للجمهور،وقال إنه «مشروع هائل» لا يتوقف عند الفن التشكيلي، بل يعنى بكل الفنون، ومنها: المسرح والسينما والموسيقى، وغدت الدارة فضاء للناس، وهي جزء من عمان وتاريخها وتراثها.

ويتواصل المعرض خلال شهر نيسان المقبل بعدد من النشاطات، منها: بدايات الصحافة الفلسطينية، 11 نيسانريمكس فلسطين، 1نيسان، حكايا زمان 4 نيسان، الأردن وفلسطين 2000 قيل الميلاد، 15 نيسان، قصة البحث عن لوحة جمل المحامل، 18 نيسان، المكتبة الخالدية 25 نيسان.

كما يتواصل حتى نهاية العام بموسيقى صحراوية،قول يا طير، كريمة عبود، الرمان والغول النائم، ذاكرة الأرض، الكتابة المبكرة في فلسطين، السينما، الحداثة في بدايات القرن العشرين، ظلال الغرب، نشيد الأمل.

وكانت أقيمت في الدارة معارض لخالد الحوراني، ومعرض للرواد، وصور فوتغرافية ومسرحيات، ومحاضرات متنوعة تعاين الجوانب الثرية للحضارة الفلسطينية على مر العصور.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress