محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

دم ودمع حال العرب

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
ناجح الصوالحه منذ العصور الغابرة ومحطات التاريخ السوداء تبرز ويبحث عنها , كان المهتم في تسلسل مطالعة مجريات أي حدث تزول كل الاهتمامات بالاقتصاد والسياسة والبناء ويعلق في ذاكرة القارئ من تلك الحقب الجرائم والقتل بحق الاخرين وانتهاك إنسانيتهم يبقى جبروت أشخاص غيب عن عقولهم فطرة حب الإنسان وبقاء ما يعمر الاوطان من قيم مشتركة تزدهر بها الشعوب ويسود الوئام ويرتفع مستوى التقدم الحضاري والإنساني.

من قدر هذه المنطقة أن تكون محطة تفريغ الحقد وترويع شعوبها وتهجيرهم وقتلهم , تلون دعاة التنافس على الاستحواذ على المنطقة العربية , ونسجوا معادلات وقوانين تنفذ للإستحواذ عليها , وبذل منذ بدايات التاريخ كل أنواع وفنون الموت الاسود بها وفي كثير من مناطق الضعف العالمي , حيث وضعت غالبية القوى العالمية بصماتها على الجسد العربي منذ بداية عصر التنوير والاشعاع الاسلامي وقبله , كانت الإيدلوجيا والدين وراء قصدهم ونهب خيرات الانسان العربي , مئات السنين والعربي يدفع دمه وحريته للغازي والقادم بكل عنجهيات العالم الاسطوري.

هي مهد حضارات وملتقى الدين وأرض خيرات وثروات طبيعية , منتصف الارض ومنبع البعث الروحاني ومنها إنطلقت ديانات السماء , وبها نال قاطنها كل أنواع الظلم والعذاب من جبابره واصحاب سلطات للسيطرة على هذه الارض وإنسانها الراضي والقابل بهذا الهوان لضعفه وعدم قدرته على منازلة قوى تسلحت بكل اصناف القوة وهو تسلح بكل إصناف الهوان والتراجع , بها الماء والنفط والغاز ومهد الديانات وتعقيد الحضارات وتأويل أصحاب الديانات والكل يبحث عن مجده على ظهر مواطنيها.

نأتي الى الدم العربي والعذاب لهذا المواطن لن أتحدث واذكر بدايات الهدم العربي وليس الربيع العربي , منذ نهاية 2010 م والدم مباح والقتل الممنهج بادئ في كل يوم , تعب الانسان العربي من السياسة وهو بكل ثقة يلعنها ويطالب بتجنيبها عن هذه الارض , ولا نريد تفنن في السيطرة على مقدرات هذه الامة فليحصل عليها كان من كان ويبقى لنا اطفالنا , لن نقول أنتم على حق والأخرون على خطأ , كلكم على حق ولكن ليبقى الدمع , لن نرجع لإحداث مقتل عثمان رضى الله عنه ولن نقول معاوية رضى الله عنه على حق او علي رضى الله عنه على حق , سنرجع لإحداث الهدم العربي منذ سنوات قليلة ونطالب الرحمة بكل أطفال ونساء العرب والنهوض من جديد ونتغلب على كل فتن السياسة والدين وليبقى هدفنا وقف هذا الذبح والدم وبكاء الامهات وقهر الرجال.

لا تقطعوا شجرة هي وصايا السلف الصالح , اذاً من يخرب أوطان العرب ليس لهم صلة بمبادئ وحلم الدين الاسلامي , ولم يطلعوا على إنسانية رسولنا الكريم وكيف ساد العالم والى اليوم له في أعماق العالم الغربي كل الاحترام والتقدير بل بالعكس مراكز السياسة العالمية تتبنى نهج رسول الله , كيف نقابل أنفسنا ونحن عرب وهذا يقتل هذا وذاك يناقش ذاك بسبل القتل , هذه هي حضارتنا أمام الشعوب الاخرى , هذا هو ديننا الحنيف لا والف لا هذا الدين طالب المجاهدون في سبيله عدم قطع شجرة فما بالنا نشاهد كل صنوف وألوان القتل والعذاب والدمار للمساجد والكنائس وأماكن الخوف وصراخ الصبية وبكاء الاباء والامهات , هذا هو الدين الاسلامي لا والف لا فليذهب كل اصحاب الاجندات والمذاهب والايدلوجيات والفكر المتطرف عن الانسان العربي ويأخذ كل ما يشاء.
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress