محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور فيديو إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

باحث أردني يبتكر نظاماً لتوليد الطاقة من المحركات المائية

نموذج نظام توليد الطاقة
طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
عمان - حيدر القماز توصل الباحث الأردني في مجال الطاقة، محمد الدهمان، إلى نظام جديد ذي جدوى لتوليد الطاقة الكهربائية من خلال محركات مائية توضع على المنحدرات الجبلية للاستفادة من طاقة الجاذبية الأرضية للحصول على الطاقة الكامنة وإحداث التوليد الكهربائي.

ووأوضح الدهمان في حديثه لـ «الرأي» ان نظام توليد الطاقة الكهربائية المتجددة والنظيفة، التي عمل عليها على مدار السنوات الستة الماضية تكمن في تركيب نظام شبكة أنابيب تصل قطرها ما بين 1 إلى 5 أمتار حسب التضاريس، تركب على المنحدرات الجبلية ما بين درجة 50-70 درجة، بارتفاع 1000 متر عن سطح البحر، للإسهام في توليد الطاقة الكامنة.

وبين ان نظام توليد الطاقة الكامنة الذي ابتكره يسمح بتركيب وزرع ثلاثة توربينات لتوليد الطاقة أثناء عملية الضخ والتدوير، يهدف التوربين الأول إلى تغذية محطة الضخ التابعة للمحرك فيما يتم رفع طاقة المعامل الحرارية الأخرى إلى الشبكة الوطنية، مقدرا حجم إنتاج كل مولد بنحو 196 ألف كيلوواط لكل ساعة، مشيرا إلى أن كل محرك من المحركات المائية يعتبر محطة كهربائية متكاملة بحد ذاتها

وأكد ان التطبيقات الإفتراضية التي أجراها أثبتت ان زيادة حجم المحرك وطول السلسلة الجبلية قد ترفع قوة التوليد إلى 2000 ميغاواط لكل ساعة لكل محرك.

وبين ان عملية توليد الطاقة الكهربائية والإستفادة من الطاقة الكامنة التي استحدثها في السدود المائية باضعاف قوتها والحصول على توليد طاقة أثبتها من خلال البحث والتجربة التي أجراها من خلال محركات مائية توضع على المنحدرات الجبلية للاستفادة من طاقة الجاذبية الأرضية للحصول على الطاقة الكامنة وإحداث التوليد الكهربائي.

وعن أماكن اقامة هذه المشاريع بين الدهمان، ان هنالك مناطق عدة في المملكة يمكن اقامة مشاريع توليد الطاقة الكامنة، من خلال المنحدرات ومنها سد الملك طلال، ومنطقة أم قيس، والمرتفعات الشرقية للبحر الميت وغيرها من المناطق.

وأشار إلى مشروع توليد الطاقة الكهربئية الكامنة من شأنه أن يسهم في توليد الطاقة باسلوب علمي جديد عن طريق الماء وطاقة الجاذبية الأرضية، وبقدرة تلبي حاجة المملكة المتزايدة والعمل على تخفيف الضغط على الموازنة العامة للدولة، من خلال كم هائل من الطاقة لانعاش الاقتصاد الوطني الذي يعاني من عجز بسبب ارتفاع كلفة الطاقة.

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة كتاب ملاحق مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون دراسات وتحقيقات
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress