عمان - بترا - أعلن مدير صندوق التنمية والتشغيل المهندس عبدالله فريج «أن قيمة القروض التي مولها صندوق التنمية والتشغيل خلال الثلث الاول من العام الحالي بلغت 14 مليون دينار استفاد منها 2152 مشروعا وفرت اكثر من 4 آلاف فرصة عمل منتجة».
واوضح أن النتائج الإحصائية تشير الى حصول مناطق الريف والبادية على أكثر من 53 بالمئة من إجمالي القروض, وبلغت نسبة المشاريع الموجهة لقطاع المرأة 37 بالمئة, فيما لم تتجاوز نسبة قروض محافظة العاصمة 17 بالمئة والزرقاء 7 بالمئة من إجمالي التمويل على الرغم من التركز السكاني الكبير فيهما، وذلك انطلاقا من سياسة الحكومة بالتوجه نحو المحافظات والمناطق البعيدة الأعلى نسبة بالبطالة مثل محافظات الكرك ومعان والطفيلة وعجلون والمفرق والبلقاء ومادبا وجرش ومناطق البادية والأغوار.
وبين فريج ان القروض الممنوحة لذوي المؤهلات من حملة الشهادة الجامعية ودبلوم كليات المجتمع شكلت نحو 28 بالمئة ما يؤكد حرص الصندوق على توجيه طاقات الشباب للانخراط في سوق العمل, كما شكلت نسبة القروض للفئة العمرية من 18- 40 عاما حوالي 64 بالمئة, اضافة الى ان نسبة القروض الموجهة للقطاع السياحي 11 بالمئة من اجمالي القروض مقابل 3 بالمئة كمعدل للسنوات الماضية, مشيرا الى ان عدد الاشخاص ذوي الاعاقة المستفيدين سنويا من قروض الصندوق لا يقل عن 50 مستفيدا لإنشاء مشاريع صغيرة ومدرة للدخل في قطاعات تتناسب وطبيعة الاعاقة لكل منهم.
واشار فريج الى أن الصندوق يساهم في تمويل كافة المشاريع الإنتاجية في القطاعات السياحية والحرفية والتجارية والخدمية وتصنيع المنتجات الغذائية والمشاريع الإنتاجية الخاصة بالجمعيات التعاونية, معتبرا ذلك مؤشرا إيجابيا لا يقتصر على توليد فرص عمل في القطاع السياحي فحسب، وإنما في القطاعات المساندة الأخرى.
 وينفذ الصندوق عدة مشاريع بدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي من خلال برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية شملت تمويل مشاريع ريادية ومشاريع خاصة بالجمعيات التعاونية ومناطق جيوب الفقر بالإضافة الى البرنامج الموجه للشباب الباحثين عن العمل في المحافظات البعيدة ومناطق البادية والاغوار.
ودعا فريج المواطنين وخاصة الشباب من كلا الجنسين الى الاستفادة من الخدمات التمويلية التي يقدمها الصندوق في كافة فروعه ونوافذه المنتشرة والوحدات الاقراضية المتنقلة، مضيفا أن هناك نافذة للصندوق في ديوان الخدمة المدنية من اجل تسويق خدمات الصندوق وتشجيع الشباب خريجي الجامعات وكليات المجتمع على التوجه للعمل الحر بدلا من انتظار الوظيفة الحكومية لسنوات طويلة.
يشار الى ان صندوق التنمية والتشغيل يمارس اعماله منذ عام 1991 وصدر كمؤسسة اقراض متخصصة في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة بهدف تشجيع العمل الحر والتشغيل الذاتي للحد من مشكلتي الفقر والبطالة عن طريق توفير التمويل اللازم للفئات المستهدفة لتمكينهم من انشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة من خلال البرامج التي ينفذها الصندوق، مع التركيز على المحافظات البعيدة ومناطق البادية والاطراف التي يوجد للصندوق انتشار جغرافي فيها.