عمان - الرأي - يستعد منتدى الإستراتيجيات الأردني لإطلاق المؤشر الأردني لثقة المستثمر والذي يقيم ثقة المستثمرين الأردنيين والأجانب في الاقتصاد الأردني في نهاية أيار الجاري.
ومن المقرر أن تكون الغاية النهائية من إصدار هذا المؤشر، مساعدة صانعي القرار من رصد ثقة المستثمرين في الاقتصاد الأردني أملاً في رأب أي فجوة أو عدم ثقة من قبل المستثمرين، وبالتالي توجيه القرارات السياسية والاقتصاديه التي تؤثر على الاستثمار في المملكة بالاتجاه الصحيح.
وبحسب بيان صحفي صدر عن المنتدى أمس تأتي أهمية اصدار هذا المؤشر ، والذي سيتم تحديثه بشكل شهري من قبل منتدى الاستراتيجيات الأردني، في تسليط الضوء على العوامل والأسباب التي ترفع أو تثبط من ثقة المستثمرين في الاقتصاد الأردني وبالتالي تمكن صانعي القرار من اتخاذ خطوات إيجابية لرفع مستويات الثقة في الاقتصاد وتجنب أي من القرارات التي تنعكس سلباً على ثقة المستثمرين.
و يأتي اطلاق المنتدى للمؤشر الأردني لثقة المستثمر بعد ان شكل الاستثمار في الأردن وخلال العقد الماضي حوالي 26% فقط من الناتج المحلي الإجمالي بينما شكل الاستهلاك ( العام والخاص) حوالي 102% وعليه كان لابد من احداث نمو جذري في الاقتصاد الأردني والذي يلعب الاستثمار فيه دوراً اكبر ويدفع عجلة النمو الاقتصادي، مما يؤدي الى ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي، ويخلق فرص عمل ويخفض من المديونية العامة للدولة. كل ذلك مجتمعاً سيؤدي لرفع مستوى الرفاه والازدهار للمواطنين الأردنيين.