عمان- حيدر القماز

أعلن رئيس مجلس إدارة لجنة «سيجري» الوطنية الأردنية مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبدالفتاح الدرادكة بدء فعاليات مؤتمر أنظمة الكهرباء العالمية «سيجري» غدا الثلاثاء تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور.
وبين الدرادكة، في مؤتمر صحافي عقد أمس ان مؤتمر أنظمة الكهرباء العالمية «سيجري» سيعنى ببحث التحديات التي تواجه عملية ربط أنظمة الطاقة المتجددة الكبيرة بشبكات النقل والتوزيع.
وأكد ان المؤتمر يهدف لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين المعنيين في قطاعي الطاقة والكهرباء في مجال استخدام أنظمة الطاقة المتجددة.
وبين الدرادكة ان المؤتمر يهدف إلى تبادل الخبرات بين المعنيين في قطاع الطاقة والكهرباء في مجال استخدام الطاقة المتجددة ودمجها في الانظمة الكهربائية ، خصوصا مع دخول الاردن بقوة إلى مجال استخدام الطاقة المتجددة مع دخول عدد من مشاريع الطاقة المتجددة في الخدمة والاستخدام الفعلي.
كما يهدف إلى تبادل الآراء والخبرات بين القطاعين العام والخاص محليا وعربيا ودوليا وإتاحة الفرصة لممثلي الصناعة لطرح مشاكلهم ووضع خطط معالجة هذه المشاكل وربط أنظمة الطاقة المتجددة على شبكات النقل والتوزيع.
ويشارك فيه عدد من دول المنطقة العربية وأوروبا والولايات المتحدة، ويناقش على مدى يومين التحديات التي تواجه قطاع الطاقة والكهرباء ، إلى جانب أحدث التكنولوجيا المستخدمة لتخزين طاقتي الشمس والرياح وتقييم اثر الطاقة المتجددة على النظام الكهربائي في المملكة.
كما تدعم المؤتمر كل من وزارة الطاقة والثروة المعدنية إضافة إلى شركات الكهرباء في المملكة وشركة الكوابل الاردنية ونقابة المهندسين وعدة جهات معنية أخرى.
وأكد الدرادكة أهمية المؤتمر في تشجيع البحث العلمي ومناقشة التحديات التي تواجه عملية ربط أنظمة الطاقة المتجددة على شبكات النقل والتوزيع.
ويسبق المؤتمر ورشتا عمل تتناول فحوصات الاستلام النهائي لمشاريع الطاقة الشمسية والرياح للبحث في حالات وحلول عملية تتعلق بالطاقة المتجددة.
ويعقد على هامش المؤتمر بحسب الدرادكة، معرض لشركات الطاقة البديلة والمتجددة بكل اشكالها بالإضافة إلى انظمة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.
ولجنة «سيجري» الوطنية الأردنية ومقرها شركة الكهرباء الوطنية هي لجنة منبثقة عن المجلس العالمي لأنظمة الطاقة الكهربائية ذات الفولتية العالية «سيجري العالمية – مؤتمر أنظمة الكهرباء في العالم» ومقرها العاصمة الفرنسية باريس وانشأت عام 1921 منظمة مختصة بالطاقة الكهربائية.
وتعد سيغري الأردن التي تأسست العام 1989 مساهما فاعلا في لجنة سيغري العالمية وتضم في عضويتها وزارة الطاقة والثروة المعدنية وجميع شركات الكهرباء العاملة في المملكة.
وتوقع الدرادكة أن يبلغ الوفر المالي المتحقق جراء تشغيل ميناء الشيخ صباح الأحمد للغاز الطبيعي المسال في مدينة العقبة نحو 580 مليون إلى 600 مليون دينار حتى نهاية العام الحالي وذلك منذ بداية تشغيله في شهر تموز من العام الماضي.
واكد الدردكة ان الشركة تتحمل كلفا ثابتة ، حتى في ظل انخفاض اسعارالنفط منها خدمة الدين التي تقارب كلفتها 120 مليون دينار ، والكلفة التشغيلية للشركة بنحو 170 مليون دينار إضافة إلى كلفة المشاريع الراسمالية ما بيم 55 مليون إلى 60 مليون دينار.
وبين الدرادكة ان 500 ميغاواط من الطاقة المتجددة ( الشمس و الرياح ) ستدخل على النظام الكهربائي في المملكة مع نهاية العام الجاري.
وتضم هذه الطاقة 200 ميغاواط توزعت ما بين ( 117 ميغاواط ) من شركة رياح الأردن/الطفيلة و ( 80 ميغاواط ) من محطة رياح جامعة الحسين) فيما تزود الطاقة الشمسية النظام الكهربائي بنحو 300 ميغاواط منها 200 ميغاواط من مطوري المرحلة الأولى في معان و100 ميغاواط من مشروع القويرة الحكومي.