عمان - الرأي - اشاد مصدر في وزارة الداخلية بالجهود المميزة التي بذلتها وما زالت قوات الدرك والامن العام .
وقال مصدر في وزارة الداخلية امس، ان المداهمات النوعية التي نفذتها قوات الدرك والامن العام صباح امس على مواقع اختباء لأشخاص مطلوبين في احدى مناطق البادية الشمالية الشرقية ، تؤكد حرص الدولة الاردنية على بسط سيادة القانون وفرض هيبة الدولة وتحقيق الامن والامان في جميع ارجاء المملكة. وكانت قوة امنية مشتركة من البحث الجنائي وقوات الدرك قد نفذت أمس مداهمات نوعية على مواقع اختباء لأشخاص مطلوبين في احدى المناطق ضمن اختصاص البادية الشمالية الشرقية.
وتم القبض على 37 شخصا منهم اشخاص مطلوبون منذ فترات طويلة ومنهم مشتبه بهم بارتكاب عدد من الجرائم، وبوشر التحقيق معهم كما وتم ضبط ثماني مركبات مسروقة، اضافة الى كميات كبيرة من الاسلحة النارية الاتوماتيكية والفردية، وكميات من الذخيرة الحية وكميات من الحبوب المخدرة ومضبوطات مختلفة اخرى يمنع حيازتها.
وقال المركز الاعلامي الأمني، إن عملية المتابعة والتحري وجمع المعلومات الاستخباراتية حول عدد من الاشخاص المطلوبين والمشبوهين في احدى مناطق البادية الشمالية والشرقية، اكدت تواجدهم فيها واستخدامهم لتلك المنطقة لارتكاب قضايا سرقات المركبات والتفاوض مع أصحابها او اخفائها لديهم، اضافة الى ارتكاب عدد منهم لقضايا مقاومة الموظفين العامين والاعتداء عليهم والتعامل بالمواد المخدرة, حيث جرى اعداد خطة محكمة لتنفيذ عمليات تمشيط ومداهمات للمنطقة من اجل القاء القبض على اولئك الاشخاص وما بحوزتهم من مضبوطات.


التفاصيل في المحليات