عمان - رانيا الهندي -  كشف مدير عام شركة الكهرباء الوطنية، المهندس عبدالفتاح الدرادكة ، أن الجانبين الأردني والمصري  سيوقعان خلال  اليومين المقبلين اتفاقية لتوريد الغاز إلى مصر .
وأوضح الدرادكة في تصريح خاص لـ « الرأي» أن الجانبين لم يتوصلا لإتفاق رسمي حتى الآن بشأن الكميات والأسعار، لافتا إلى أن المباحثات بين الجانبين ما زالت مستمرة بهذا الشأن، لكنه أكد أن الكميات التي سيتم توريدها للجانب المصري ستكون الفائض عن حاجة المملكة والصناعة والوطنية .
وكان الجانبان الأردني والمصري قد اتفقا خلال  اجتماعات اللجنة العليا المشتركة التي عقدت في عمان  أيار الماضي،  على ان يستفيد الجانب المصري من فائض الغاز الذي تستورده المملكة.

وكان الأردن يستورد قرابة 80% من احتياجاته من الغاز المصري  ضمن اتفاق وقع لهذه الغاية قبل أن تتعرض الأنابيب لتفجيرات متكررة وتنقطع امدادات هذا الغاز بشكل كامل.
في ذات الإطار، أعلن الدرادكة أمس عن وصول الشحنة الرابعة من الغاز ذات المنشأ القطري إلى ميناء الغاز المسال في العقبة.
وبين الدرادكة أن الشحنة الجديدة التي تم توريدها بموجب اتفاق موقع مع شركة شل العالمية  لأغراض توليد الطاقة الكهربائية.
ومع وصول شحنة الغاز الأخيرة التي يبلغ قوامها 135 ألف قدم مكعب، يكون الأردن قد استورد منذ أيار الماضي قرابة 601 ألف قدم مكعب من مناشىء مختلفة منها قطر ونيجيريا، في حين يبلغ استهلاك الأردن من الغاز  350 مليون قدم مكعب يومياً.
وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية قد عدلت اتفاقا مسبقا مع  شركة شل العالمية  لزيادة كميات الغاز الموردة للمملكة بنحو  100 مليون قدم مكعب، لتصبح الكميات التي سيتم توريدها للمملكة  250مليون قدم مكعب يوميا بدلا من 150 مليون قدم مكعب يوميا.
والتزمت شركة شل الدولية في اتفاقية أعلن عن تفاصليها ووقعت في عمان  في كانون الثاني الماضي، بتزويد شركة  الكهرباء الوطنية بـ 150 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي المسال بكلفة اجمالية سنوية تقدر بحوالي 500 مليون دولار.
وبحسب  الاتفاق السابق  ستقوم شركة شل بتزويد شركة الكهرباء الوطنية بالغاز الطبيعي المسال من محفظة الشركة العالمية الواسعة ولمدة خمس سنوات تبدأ من التاريخ التجاري لتوريد أول شحنة غاز طبيعي مسال.
وأوضح المهندس الدرادكة، أن مدة  الاتفاقية  الموقعة مع شركة شل 5 سنوات قابلة للتجديد لخمس سنوات أخرى، لافتاإلى أن  عدد شحنات الغاز التي ستوردها شل للأردن خلال النصف الثاني من العام الحالي سيبلغ  15 شحنة، اضافة الى 3 شحنات سيتم شراؤها من السوق الآني لتغطية احتياجات المملكة من الغاز.
ووقعت  وزارة الطاقة في تموز من العام 2013 على اتفاقية استئجار باخرة الغاز العائمة مع شركة (غولار المتحدة) حيث ستقوم الشركة بتزويد المشروع بباخرة الغاز العائمة والتي ستصطف بشكل دائم على ميناء الغاز الطبيعي المسال بالعقبة ، وستقوم باستقبال ناقلات الغاز الطبيعي المسال والتي سيتم تفريغها في خزانات الباخرة العائمة.
 وستقوم الباخرة بتحويل الغاز الطبيعي المسال الى الحالة الغازية ومن ثم ضخه في خط الغاز العربي الذي بدوره سيقوم بنقل الغاز الطبيعي الى محطات توليد الكهرباء .

* يمنع  الاقتباس  او اعادة  النشر الا بأذن  خطي مسبق  من المؤسسة الصحفية  الاردنية - الرأي .