عمان – محمد الزيود البحر الميت - سرى الضمور

أكد سفراء اردنيون في الخارج أن مؤتمر الأردنيين في الخارج 2015 الذي عقدته وزارة الخارجية جاء لتوطيد اواصر التواصل بين الجاليات الأردنية والسفارات ووطنهم.
وبينوا في حديثهم إلى "الرأي"   يساهم في تعزيز ارتباط جميع المغتربين في الخارج بوطنهم الأم.
واشادوا بدور المغتربين الأردنيين في الخارج ،والذين يزيد عددهم عن 750 الف مغترب ، في عكس صورة مشرقة عن المملكة.

أمين عام   الخارجية
  وصف أمين عام وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير محمد تيسير بني ياسين العلاقة بين المغترب الاردني والسفارات في الخارج، بـ «العلاقة المتجددة» لاسيما في مجال تحديث قاعدة البيانات والفرص الاستثمارية في الدول.
وقال ان السفارات الاردنية في الخارج تعمل بهمة عالية  ، مشددا على ان مركز عمليات وزارة الخارجية يتابع أولا باول اي شكاوى او مقترحات مع سفاراتنا في الخارج.
واشار الى سعي الوزارة لتطوير الجانب الاستثماري في السفارات، حيث تقوم الوزارة على تدريب البعثات الدبلوماسية بشكل مكثف عبر اجتماعات ودورات قصيرة.

بوران
بدورها قدرت السفيرة الأردنية في واشنطن عالية بوران عدد الجالية الأردنية في الولايات المتحدة بحوالي 80-90 الف مغترب اردني وجزء كبير منهم يحمل الجنسيتين الأردنية والامريكية.
وبينت بوران في حديثها إلى "الرأي" خلال حضورها مؤتمر المغتربين  أن الجالية الأردنية تختار القنصل الفخري من ابنائها الذين يحملون الجنسية الأمريكية والمعروف عنه خبرته وعلاقاته في الولاية، في حين أن القنصل العام يعين من قبل وزارة الخارجية الأردنية.
وبخصوص تسهيل عمليات الابتعاث للأردنيين في الجامعات الأمريكية قالت :"لا بد من دق الأبواب لتأمين البعثات للطلبة الأردنيين في الولايات المتحدة لأن التعليم للأردنيين مكلف جدا في الولايات المتحدة، والطلاب عددهم 8 آلاف طالب اردني في الولايات المتحدة".
وحول استثمارات الأردنيين في الولايات المتحدة فقد تضاعفت 4 مرات منذ توقيع اتقافية التجارة الأردنية الأمريكية منذ 2004.
 
الزيدان
وقال السفير الاردني في  الامارات  نايف الزيدان  ان عدد الاردنيين في الامارات   210 آلاف اردني.
وأكد ان الاردنيين يعطوا أولوية للتعيين في الامارات، نظرا لمهاراتهم المتقدمة، مبينا ان 60 بالمئة من العاملين الأردنيين بالامارات هم من الشباب.
وقدر الزيدان حجم الاستثمارات الاماراتية في الاردن بحوالي 20 مليار دولار، حيث تأتي الاستثمارات الاماراتية بالمرتبة الثانية في المملكة.
وبين ان في الامارات استثمارات اردنية خصوصا في منطقة “جبل علي”.

الصمادي
من جهته قال السفير الأردني في قطر زاهي الصمادي ان عدد الاردنيين في قطر   42 الف اردني.وارتفع بنحو 12 الف خلال السنوات الثلاث الاخيرة، مضيفا ان القطريين فتحوا الابواب للاستفادة من الخبرات الاردنية، سيما قطاعات التعليم، الصحة والهندسة.
 وأكد ان العلاقات الاردنية القطرية علاقات  متينة،  لافتا الى ان الاستثمارات القطرية في الاردن بدأت بالتوسع خلال السنوات الاخيرة.
وأكد على اهمية الدور الذي تقوم به السفارة الاردنية في قطر للاردنيين المغتربين، مشددا ان دور السفارة لا يقتصر على اصدار الوثائق وان عدد الاردنيين الذين يراجعون السفارة الأردنية في الدوحة يقدر خلال فترة الصيف بـ 400 مراجع اردني.

الخصاونة
وقدّر السفير الاردني في مصر بشر الخصاونة حجم الاستثمارات الاردنية في مصر بنحو مليار دولار، مبينا ان التجارة الاردنية الاكثر رواجاً في مصر تتجلى في تجارة الأدوية.
وقدر السفير عدد المصريين في الاردن بنحو 400 الف مصري، مشيرا الى ان 5 آلاف مصري يعملون في الاردن بمهن متقدمة، حيث 5 منهم يعملون رؤساء تنفيذيين لشركات كبرى في الاردن.
ونوه الى ان العمود الفقري للمصريين في الاردن يتمثل بالعمالة المهنية.
وقال ان عدد الاردنيين المقيمين في مصر يقدر بـ12 الف اردني، 4 آلاف منهم طلاب جامعيين، ونحو 700 طالب يدرسون مساقات متقدمة.
وقال ان هناك استثمارات اردنية بمصر تقدر بنحو مليار دولار.

عبيدات
وكشف السفير الاردني في المكسيك إبراهيم عبيدات عن تأسيس مصنع اردني مكسيكي مشترك بالتعاون مع اكبر شركة مكسيكية.
واضاف ان استثمار مكسيكي بالأردن تم الاتفاق عليه مؤخرا بقيمة 7 ملايين دولار، موضحا ان الاستثمار يختص بالبنية التحتية.
واشار الى ان السفارة ترعى حاليا اتفاقا اردنيا مكسيكياً في النشاطات المستقلة.
واضاف ان السفارة الأردنية في المكسيك تبحث توقيع اتفاقية تجارة حرة مع المكسيك، حيث انهت السفارة المرحلة الثالثة من المحادثات مع الحكومة المكسيكية، متوقعا توقيع الاتفاقية قبل نهاية العام.
والمح الى ان المكسيك تطمح لتصدير مادة السكر وبعض المنتجات الزراعية، اضافة الى الاسماك والمركبات.
واشار إلى ان قرار الحكومة الاردنية بفتح سفارة في المكسيك جاء بعد زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى المكسيك في شهر شباط 2014، مبينا ان البعثة الدبلوماسية باشرت عملها في تشرين أول من ذات العام.
 واشار الى ان المكسيك دولة كبيرة ومهمة في امريكا اللاتينية، ووجود سفارة اردنية في المكسيك فرصة مهمة لتعزيز العلاقات في امريكا اللاتينية.
وقدر عدد الاردنيين في المكسيك بالعشرات، الا انهم يتمتعون بنجاح منقطع النظير، مشددا على ان السفارة على تواصل مع الاردنيين خصوصا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الجوارنة
كما كشف السفير الاردني في اوزبكستان الدكتور صالح الجوارنة عن انتهاء اجراءات التأشيرة الجديدة بين الاردن واوزبكستان، مبينا ان التأشيرة الجديدة   دون تعقيدات ، حيث يمنح الاوزبكستاني تأشيرة عبر المطار مباشرة.
وبين الجوارنة ان عدد الاردنيين في اوزبكستان يقدر بالعشرات، فيما يرتفع عدد الزوار من اوزبكستان للاردن.
واشار الى ان السفارة الاردنية تبحث تشجيع السياحة الدينية بين اوزبكستان والاردن، لافتا إلى انه لا يوجد اي استثمارات اوزبكية في الاردن.

الشوابكة
وقال رئيس البعثة الاردنية المعين في رام الله خالد الشوابكة ان الجانبين الأردني والفلسطيني غير راضيين عن حجم الاستثمار بينهما، موضحا ان حجم التبادل التجاري بين فلسطين واسرائيل يتجاوز 4 مليارات دولار، فيما يبلغ بين فلسطين والاردن 120 مليون دولار.
وحول تشجيع الاستثمار بين الجانبين، قال السفير في حديثه إلى "الرأي" في مؤتمر المغتربين  ان الكفة التجارية تميل اتجاه الاردن، الا ان هذا الرقم هزيل ولا يلبي الطموح.
وحول خطة تعزيز التبادل التجاري، قال ان هناك اجتماعات دورية تعقد، الا ان هناك مشكلة كبيرة وهي الاحتلال، والاردن ينادي دائما بحل الدولتين للمصلحتين الأردنية والفلسطينية بما في ذلك تسهيل التبادل التجاري وتعزيزه.
وبين ان الهدف الرئيسي من وجود البعثة هناك التواصل بين الشعبين والتواصل الاقتصادي والسياسي اضافة لتسهيل عملية التنقل للفلسطينيين من فلسطين الى عمان.

العضايلة
وقال السفير الاردني لدى تركيا امجد العضايلة ان ايلاء جلالة الملك المغتربين الاردنيين اهتماما ياتي بدافع بالمسؤولية تجاه الاردنيين المقيمين في الخارج والداخل وحرصا على تمكين المواطن الاردني كونه الثروة الطبيعية الاولى التي يتمتع بها الاردن.
 واشار الى قانون الاستثمار الجديد الذي سهل في تصدير البضائع للدول العربية وتركيا وفتح المجال للتوسع في تصدير المنتجات التركية في السوق العربية والخليجية والافريقية من خلال منطقة العقبة الاقتصادية، الامر الذي ساهم في تزايد حجم التبادل التجاري بالرغم من اغلاق الحدود السورية ، الا ان الاتراك تمكنوا من ايجاد طرق بديلة لتوسيع حجم التبادل التجاري.
ولفت الى حكمة القيادة في تواصلها الدائم مع المغتربين الاردنيين، داعيا الى ضرورة عقد مثل هذه اللقاءات بشكل دوري لتحقيق اكبر قدر ممكن من الانسجام والتواصل مع الاردنيين بشتى مواقعهم.

القرالة
واكد سفير الاردن لدى الصين يحيى القرالة  حرص جلالة الملك على ايلاء المواطن الاردني بمختلف مواقعه اهمية وهي رسالة للعالم اجمع باعتزازه بالفرد الاردني كونه المصدر الاساسي للموارد ومن ابرز عناصر القوى الاقتصادية.
واشاد القرالة بالقوانين التي تم تطويرها لتوائم متطلبات المرحلة الحالية وتشجيع الاستثمار المحلي، داعيا الى ضرورة تطبيق مخرجات المؤتمر على ارض الواقع لتحقيق اكبر قدر ممكن من الاستفادة.

عادل العضايلة
واشار السفير عادل العضايلة ، مدير ادارة اسيا في وزارة الخارجية الى فكرة المؤتمر الساعية الى ايجاد فرصة جادة للتواصل ما بين الاردنيين في الخارج وتبادل الكفاءات والخبرات بما يسهم بنهضة البلاد وتطورها.
وبين ان الاردن يسعى باستمرار الى ترسيخ نهج التواصل والتفاعل مع كافة الاطياف الفكرية والمجتمعية للوصول الى الغاية الفضلى والمتمثلة بتوفير بيئة امنة ومستقرة بالرغم من كم التحديات التي تواجهه الاقليم والمنطقة.

* يمنع  الاقتباس  او اعادة  النشر الا بأذن  خطي مسبق  من المؤسسة الصحفية  الاردنية - الرأي .