عمان - بترا - أطلقت الإدارة الملكية لحماية البيئة في مديرية الأمن العام وبالتعاون مع وزارة البيئة المرحلة الأولى من حملتها "بيئتي حياتي" للحد من ملوثات الهواء الناجمة عن عوادم المركبات.

وقال مدير الإدارة الملكية لحماية البيئة العميد بسام أبده أن الإدارة ستنفذ الحملة لرصد ومنع أية مخالفات بيئية من قبل السائقين ومركباتهم وفق القوانين التي تحمي البيئة.
واوضح أن الحملة ستكون على مرحلتين الأولى تم إطلاقها اليوم الاحد وتركز على توعية المواطنين حول أهمية الحفاظ على البيئة ودورهم كأصحاب مركبات وسائقيها في الحفاظ على البيئة من خلال صيانة المركبة بشكل دوري بما يضمن عدم انبعاث الدخان منها، والثانية تليها بعد شهرين لمباشرة تنفيذها في الميدان بالتعاون مع مرتبات السير والدوريات الخارجية.
وقال العميد أبده أن دوريات حماية البيئة والسير والدوريات الخارجية ستقوم ولمدة شهرين في المرحلة الحالية، بتوزيع نشرات إرشادية تثقيفية على السائقين توضح مضار انبعاثات عوادم المركبات، وأهمية صيانة المركبة بشكل دوري، وبث الرسائل التوعوية عبر مختلف وسائل الإعلام لخلق الوعي حول إجراء الصيانة الدورية للمركبات وعدم رمي النفايات على الطرقات والتركيز على المخالفات البيئية الخاصة بالمركبات.
وتابع أن المرحلة الثانية ستستمر خلالها إجراءات الإرشاد والتثقيف بالتزامن مع إجراءات ضبط المركبات المخالفة بيئياً والتي سيتم منح سائقيها إشعاراً لمدة أسبوع لصيانتها ومراجعة أقسام الترخيص في حينه.