القاهرة - وكالات -  قالت السلطات المصرية إن ضابطي شرطة برتبة مقدم ومجندا قتلوا امس في انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع قرب وزارة الخارجية بالقاهرة.
وقالت وزارة الداخلية في بيان «في حوالي الساعة 10.45 من صباح اليوم الأحد(امس)... انفجرت عبوة ناسفة محلية الصنع بشارع 26 يوليو بالقرب من تقاطعه مع شارع الكورنيش دائرة قسم شرطة بولاق أبو العلا.»
وأضافت «أسفر ذلك عن استشهاد المقدم خالد سعفان من قوة مديرية أمن القاهرة متأثراً بإصابته وحدوث إصابات بعدد من رجال الشرطة المعينين بتلك المنطقة.»
وتابعت في بيان لاحق «استشهد المقدم محمد محمود أبو سريع من قوة الإدارة العامة للأندية والفنادق والمنتدب للعمل بمديرية أمن القاهرة متأثراً بإصابته.»
وذكرت وزارة الخارجية في بيان أن الانفجار أسفر أيضا عن مقتل مجند بالشرطة.
وتصاعد الدخان لفترة وجيزة وهرع الناس عقب وقوع الانفجار على رصيف يقع خلف مبنى وزارة الخارجية المطل على نهر النيل بالقاهرة.
 وعرض التلفزيون المصري الرسمي لقطات تظهر أوراق جرائد تغطي آثار دماء على ما يبدو وشجرة سقطت فوق سيارة بموقع الانفجار.
وقال مصدر بالخارجية إن مبنى الوزارة لم يتعرض لأي أضرار وإن العمل كان يسير بشكل طبيعي لكن تم تشديد إجراءات الأمن. وقالت سلطات المطار إنها عززت الإجراءات الأمنية بعد انفجار الامس.
  وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلا عن مصادر أمنية أن عبوة ناسفة بدائية الصنع انفجرت امس أمام الجامعة العمالية بمدينة طنطا بدلتا النيل دون وقوع إصابات.
وقالت مصادر أمنية إن الضابط أبو سريع الذي قتل في انفجار الامس هو أحد شهود الإثبات في قضية متهم فيها الرئيس السابق مرسي وعدد من قيادات الإخوان وتتعلق بتهريب سجناء واقتحام سجن كانوا محتجزين فيه إبان الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.
  وقالت وزارة الخارجية في بيانها امس إن «مثل هذه الأحداث لن تفت في عضد الدولة المصرية وأجهزتها لإثنائها عن ممارسة دورها في محاربة هذه الجماعات المتطرفة واستئصال شأفة الإرهاب من المجتمع المصري.»
على صعيد اخر اعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري ان ستة جنود قتلوا واصيب اخر بسقوط طائرة نقل عسكرية نتيجة عطل فني مفاجئ اثناء قيامها بمهمة تدريبية امس.
وقال في بيان على صفحته الرسمية في فيسبوك «اثناء تنفيذ احدى المهام التدريبية، حدث عطل فني لطائرة نقل عسكرية ما ادى الى سقوطها في منطقة كوم اوشيم بمحافظة الفيوم (حوالي 100 كيلومتر جنوب القاهرة)».
ولم يذكر المتحدث مزيدا من التفاصيل عن الحادث مكتفيا بالاشارة الى ان وزير الدفاع الفريق اول صدقي صبحي امر باجراء تحقيق حول الحادث.
وفي 25 كانون الثاني الماضي، قتل خمسة جنود عندما اسقطت مروحية كانوا على متنها في سيناء حيث تواجه القوات المصرية مجموعات جهادية مسلحة.
وفي سيناء، قالت مصادر أمنية وطبية ان ضابط شرطة لقي حتفه امس في حادث انقلاب مدرعة أثناء ملاحقة مسلحين حاولوا الفرار من حاجز أمني للشرطة بمنطقة الحسنة بوسط سيناء.