عمان - الرأي - احتوى كتاب (ذكريات من رحلة العمر) لمؤلفه د. كامل ابو جابر محطات في السيرة الذاتية والعملية للمؤلف ابو جابر لافتا الى الكثير من التحولات التي عاصرها الوطن.
ويتوقف الكتاب الذي اعده عمر محمد نزال العرموطي في مسألة القضية الفلسطينية منذ شباب ابو جابر كمتطوع في الدفاع عن المقدسات الفسطينية الى جوار الكثير من الشباب العرب في تلك الحقبة.
ويقول ابو جابر في استهلال للكتاب: اننا نحن اهل الاردن وفلسطين والاراضي المقدسة وحدنا كفيلون بتحرير البلاد وان هذا سيحصل عاجلا ام اجلا.
وتحت عنوان تمهيد يكتب العرموطي ان ابو جابر اكاديمي تقلد مناصب هامة في الدولة الاردنية والحديث معه يكشف عن مفاصل هامة من تاريخ الاردن المعاصر بعضها يذكر للمرة الاولى مبينا ان مسيرته مليئة بالمفاجاآت والاحداث الهامة كعصامي سواء في اعتماده على نفسه خلال دراسته باميركا او عمله في وطنه.
يتوزع الكتاب على جملة من الفصول هي: اليادودة، عمان ايام زمان، الدراسة الجامعية، الجامعة الاردنية ما بين الماضي والحاضر، وزارة الخارجية ومؤتمر مدريد، الربيع العربي والصراع العربي الاسرائيلي، الاعمال الاخرى، والصين بالاضافة الى خاتمة والعديد من الملاحق والصور التي توثق لنشاطاته الاجتماعية والسياسية.