عمان- منال القبلاوي

صدمت عائلة «ابورامي» عندما اثبتت الفحوصات الطبية التي اجراها والدهم اصابته بسرطان الرئة كونه لم يتجاوز( 55 ) من عمره.
الا ان ابورامي والذي يدخن منذ اكثر من اربعين سنة وترك الدخان منذ سنتين فقط بات بعد اصابته يتندم على تدخينه المتواصل طوال تلك الفترة.
تقول زوجته «في الاونة الاخيرة بدا يعاني من صعوبة التنفس والم في الصدر وسعال مستمر وبلغم متراكم في حلقه رغم تركه التدخين منذ سنتين الامر الذي جعلنا نتوجه الى الطبيب « داعية الله ان يلطف بزوجها ويشفيه من مرضه.
اما الطفل (ادم ) خمس سنوات ورغم مراجعته طبيب الأطفال أكثر من مرة وتناوله أدوية المضادات الحيوية و السعال كاملا إلا أنه يعاني من الالتهاب الحاد والمزمن للأذن الوسطى و السعال المستمر وتراكم البلغم في حلقه بكثرة الأمر الذي حير أسرته إلى أن سأل الطبيب الوالدين هل أحدكما مدخن ليجيب كلا الوالدين بالإيجاب.
وقد بدأت حالة (ادم ) بالتدهور نتيجة تعرضه للتدخين السلبي من خلال تدخين كلا والديه بشكل يومي داخل غرفة المعيشة الصغيرة دون تهوية تذكر.
هذا و تعد فئة (الأطفال) الأكثر تضررا بالتدخين السلبي نظرا لصغر رئاتهم مقارنة مع الكبار وعدم اكتمال نمو جهازهم المناعي وعدم قدرتهم باتخاذ قرار ترك الغرفة المعبأة بدخان الآخرين أو الاعتراض.
ويعد سرطان الرئة- بحسب ارقام مؤسسة الحسين للسرطان–من السرطانات الخمس الاكثر شيوعا في المملكة وعادة ما يصيب الاشخاص الذين تجاوزوا سن الخمسين.
كما يعد السرطان عامة المسبب الرئيسي الثاني للوفاة في المملكة بعد امراض القلب.
ويصنف سرطان الرئة الى نوعين الاول ( السرطان ذو الخلايا غير الصغيرة) وهو الاكثر شيوعا وينمو ببطء ولا ينتشر الى الاعضاء الاخرى.اما النوع الثاني( السرطان ذو الخلايا الصغيرة) فهو الاقل شيوعا ولكنه ينمو بسرعة وينتشر بسرعة قصوى الى الاعضاء الاخرى.
اما الاعراض الخاصة لسرطان الرئة والتي يجب مراجعة الطبيب عند الاحساس بها فتتمثل بالسعال المزمن مع خروج بلغم مصحوب بدم ,نقص الوزن او فقدان الشهية , تغير الصوت او ظهور بحة , تورم في الوجه والرقبة , ضيق في التنفس , تكرار التهاب القصبات وعدوى الرئة , الحمى , الم في الصدر , الضعف العام وخاصة في الكتف او الذراع او اليد.
اما العوامل التي تزيد من خطورة الاصابة بسرطان الرئة فتتمثل – وفقا لمؤسسة الحسين للسرطان–بالتدخين والتدخين السلبي وهو المسبب الاول لسرطان الرئة حيث تشير الارقام الى ان 85% من سرطانات الرئة في المملكة مرتبطة بالتدخين , التعرض لغاز الرودون وهو غاز ينتج عن تفكك عنصر الراديوم المشع ويوجد في التربة والماء والصخور وقد يتبخر ليصبح جزءا من الهواء الذي يستنشقه الانسان.
التعرض للاسبست او لمواد كيمائية اخرى ويستخدم الاسبست في مصانع السيارات والسفن و ورشات البناء واذا ما تعرض الانسان الى التدخين والاسبست تزداد نسب الاصابة بسرطان الرئة بعد مرور ( 25-40 ) سنة.
اما بالنسبة للعوامل الوراثية فان الاحتمال بالاصابة يزداد في حالة اصابة احد الاقارب من الدرجة الاولى كالابوين او الاشقاء.
ويمكن تقليل احتمال الاصابة بسرطان الرئة من خلال الامتناع عن التدخين , اتباع نمط صحي بتناول الاطعمة المفيدة, ممارسة الرياضة بشكل منتظم ,ارتداء الكمامات عند التعرض لاي مواد كيمائية خطرة وخاصة للعاملين في المصانع والورشات.
كما تدعو مؤسسة الحسين للسرطان الراغبين بالاقلاع عن التدخين الاتصال بعيادة الاقلاع عن التدخين في مركز الحسين للسرطان على هاتف 5300460 فرعي 4086.