جدة - د ب أ - اتفق وزراء الخارجية في الاجتماع الوزاري  للدول العربية الخمس الأعضاء في مجموعة الاتصال الدولية المعنية بالشأن  السوري في مدينة جدة على بلورة الرؤى بالنسبة للازمة في سوريا وعرضها  بعد استيفاء الدراسة منها على جامعة الدول العربية لبحثها بشكل موسع مع  الدول العربية الأعضاء في الجامعة .
وشارك في الاجتماع الأمير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية  السعودية وسامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية والشيخ عبدالله بن  زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة وخالد العطية  وزير خارجية دولة قطر والسفير نواف التل مستشار وزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية.
وصرح مصدر مطلع بأن الاجتماع بحث مجمل الأوضاع على الساحة العربية وفي  منطقة الشرق الأوسط والتحديات التي تواجهها بما في ذلك نمو الفكر الإرهابي المتطرف والاضطرابات التي تشهدها بعض الدول العربية،  وانعكاساتها الخطيرة على دول المنطقة وتهديدها للأمن والسلم الدوليين .
وتابع المصدر قائلا إنه جرى في الاجتماع بحث مستجدات الأوضاع في سوريا  وتطورات الأزمة على الساحتين الإقليمية والدولية، مضيفا أنه كان هناك  تطابق في وجهات النظر حيال القضايا المطروحة وأكد الوزراء ضرورة العمل  الجاد للتعامل مع هذه الأزمات والتحديات بما يحفظ للدول العربية أمنها  واستقرارها وفي إطار المبادئ التي أنشئت من أجلها الجامعة العربية .