عمان- بترا- من مشهور ابوعيد - قالت مسؤولة روسية تزور الاردن حاليا ان بلادها تنظر بمرونة لزيادة المنح الدراسية المقدمة للطلبة الاردنيين لتصبح ما بين 60 الى 100 منحة سنويا.
واوضحت نائبة رئيس (الوكالة الاتحادية الروسية للتعاون الإنساني الدولي لشؤون رابطة الدول المستقلة والمغتربين الروس - روس سوترودنيتشيستفو) لاريسا يفريموفا في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) ان مباحثات جمعتها مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي امين محمود تناولت موضوع رفع عدد المنح الدراسية المقدمة من حكومة روسيا الاتحادية للطلبة الاردنيين.
وفيما يتعلق بنسبة الزيادة التي يجري الحديث عنها توقعت يفريموفا ان يقدم الجانب الروسي للادن منحا سنويا تتراوح ما بين 30 الى 50 مقعدا لدراسة الطب ومثلها في مختلف التخصصات العلمية والطاقة مقابل 45 منحة قدمت للعام الدراسي الحالي.
وبهذا الخصوص قالت ان الجانبين اتفقا على ان يزود الجانب الاردني نظيره الروسي باحتياجاته من المنح الدراسية من حيث عدد المقاعد والتخصصات المطلوبة.
واكدت يفريموفا ان بلادها تنظر بمرونة لرفع اعداد الطلبة الاردنيين الدارسين في روسيا في اطار علاقات التعاون مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني الاردنية بما فيها نادي خريجي روسيا وجمعية الصداقة الاردنية-الروسية والجالية الروسية التي تعيش في الاردن.
وحول مباحثاتها مع الوزير محمود قالت يفريموفا انها تناولت ايضا موضوع التبادل الثقافي واهتمامات الطلبة الاردنيين الراغبين بالدراسة في المعاهد والجامعات الروسية والاختصاصات الاكاديمية التي تعنيهم وتشمل الطب والدراسات التقنية والطاقة.
واضافت ان الجانبين بحثا امكانية اعتماد برنامج تبادل ثقافي بين البلدين في اطار التحضيرات لزيارة مرتقبة سيقوم بها وزير التعليم العالي والبحث العلمي الى موسكو للقاء نظيره الروسي.
ووفق يفريموفا فقد جرى الحديث عن توقيع اتفاقية للتعاون الثقافي بما في ذلك بند معادلة الشهادات الاكاديمية الروسية وهو موضوع سيبحثه المتخصصون للوصول الى تفاهمات حوله.
وبهذا الخصوص قالت ان موضوع معادلة الشهادات لم يكن "محل نقاش" مع الوزير لانه من اختصاص الفنيين الا ان الوزير محمود "ترك انطباعا باهتمامه بالموضوع".
واعربت عن املها بايجاد حل ايجابي لمعادلة الشهادات "خاصة وان العملية التعليمبة والشهادات العلمية والاكاديمية الروسية تمتاز بجودتها وهي موضع ثقة في مختلف دول العالم وهناك اتفاقية معادلة مع عشرات الدول"، مؤكدة ان تعزيز علاقات التعاون الثنائي يستدعي التعامل بمرونة مع موضوع معادلة الشهادات وتقصير امد المعادلة.
وقالت ان القانون الروسي ينص على تسهيل عملية معادلة الشهادات لطلبة الدول التي تربطها بروسيا علاقات واتفاقيات تعاون ثنائي.
وعن اعداد الطلبة الاردنيين الدارسين في روسيا حاليا قالت يفريموفا انهم بحدود 1500 طالب وطالبة وتم خلال العام الحالي قبول 45 طالبا للدراسة في المعاهد والجامعات الروسية بمنح، كما قدرت عدد الاردنيين خريجي الجامعات والمعاهد السوفياتية والروسية بحوالي 15 الف خريج. واشارت المسؤولة الروسية الى لقاءات اخرى جمعتها بمسؤولين في عمان خلال اليومين الماضيين تم خلالها بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين خاصة في المجال الثقافي والاكاديمي والبحث العلمي.
واكدت اهتمام الوكالة الروسية بالمواطنين الروس الذي يعيشون خارج روسيا، حيث ان الوكالة تحرص على التواصل معهم لتمثيل بلادهم خير تمثيل وفي نفس الوقت احترام البلدان المضيفة وثقافتها وتاريخها مقدرة اعداد الروس خارج روسيا بحوالي 30 مليون شخص.
وتشمل لقاءات يفريموفا في عمان اليوم رئيس مجلس النواب ورئيس الجامعة الاردنية وممثلي جمعية الصداقة الاردنية-الروسية وممثلي نادي خريجي الجامعات والمعاهد السوفياتية والروسية في الاردن وممثلي الجالية الروسية في المملكة.