عمان - الرأي -  تنطلق في الثالث من حزيران المقبل أعمال مؤتمر الاردن الاقتصادي السادس تحت عنوان» الاقتصاديات العربية والنزاعات والازمات»، والذي تنظمه  مجموعة افاق للاعلام .
 ويستقطب المؤتمر الذي يستمر ليومين العشرات من ابرز القادة الاقتصاديين محلياً ودولياً، وقادة القطاع الخاص، حيث ستشهد جلسات المؤتمر فعاليات تسلط الضوء على مجموعة من القضايا الاقتصادية الهامة والتي تعتبر من عناصر الاقتصاد الهامة وسبل حلها وتأثيرها على اقتصاديات الدول محلياً وعالمياً، بالإضافة إلى الحديث عن الأسواق المالية والعالمية والعربية والاستثمار في الأردن ومشاكل الطاقة والمياه ومجموعة من القضايا الهامة.
 وقال رئيس مجلس ادارة مجموعة افاق لتنظيم المعارض والمؤتمرات خلدون نصير ان أهمية المؤتمر تاتي في الوقت الحالي لما يحتويه من أفكار ودراسات اقتصادية مهمة تساهم في المقام الأول بصورة إيجابية في دعم وتصحيح مسار الاقتصاد المحلي بناء على النقاشات والحوارات البناءة مع رجال الاقتصاد والمؤسسات الاقتصادية العربية والعالمية بما يصب في النهاية لصالح المواطن الاردني والعربي .
ويناقش المؤتمرخلال ايام انعقاده الوضع الاقتصادي الاردني ودراسة الواقع والتطلعات المستقبلية له وتحديات السياسة المالية في الاردن ودور القطاع الخاص العربي والقاء الضوء على تجربة التخاصية ومشكلة البطالة ومتطلبات سوق العمل .
كما يلقي الضوء المؤتمر على اسباب تراجع اسواق المال في المنطقة العربية في ظل الظروف الراهنة وسبل احيائها والية التدخل وعدم الاحتيال فيها في حين سيكون الاعلام الاقتصادي حاضرا في مناقشات المؤتمر من خلال منقاشة دورها في مواجهة التحديات التي تعصف بالمنطقة وواقعه وتطلعات ومستوى تاثيره على الاقتصاديات العربية .