عمان - خالد الخواجا وبترا

يفتتح في عمان اليوم، وتحت الرعاية الملكية السامية، فعاليات المعرض السنوي العاشر للعمليات الخاصة (سوفكس 2014).
ومندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة، رعى سمو الأمير فيصل بن الحسين أمس افتتاح مؤتمر قادة العمليات الخاصة سوفكس 2014 في فندق الرويال/عمان، بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن وعدد من ووزراء الدفاع وممثليهم ورؤساء الأركان ومدراء الأجهزة الأمنية وقادة العمليات الخاصة من الدول الشقيقة والصديقة.
وألقى الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، كلمة خلال المؤتمر، قال فيها: « إن التحديات المتواصلة التي تواجهنا، والأردن ليس استثناء من ذلك، تتطلب القيادة والالتزام والرؤية والتعاون، وعلى مدار السنوات أدرك الأردن قيمة التعاون والمشاركة في معالجة التحديات الأمنية المعقدة وفي متابعتها لتحقيق أردن أكثر أمانا وبيئة أمنية إقليمية أكثر استقرارا فقد توصلنا إلى شراكات لا يمكن الاستغناء عنها مع غالبية الدول وبتعاونكم وبمساندتكم الكبيرة يمكننا مواجهة التحديدات والتهديدات المحتملة بنجاح».
وأضاف :»نحن في القوات المسلحة الأردنية نطور ونطبق إجراءات تعالج وتستجيب بفاعلية للتهديدات الأمنية، وتهدف جهودنا لتحقيق الأمن الداخلي لمواطنينا ولجيراننا، ويهتم الأردن بالتعاون لمواجهة التحديات الأمنية والإقليمية حيث استثمرنا الكثير في محاربة الإرهاب ومواجهة تهديداته».
وأضاف بأن «الأمن الذي يتمتع به الأردن يعود للرؤية الهاشمية وقوة وحرفية القوات المسلحة الأردنية، ويشكل معرض سوفكس محطة عالمية متميزة توفر الحلول الفعالة للتحديدات الأمنية».
وتحدث الفريق أول الركن الزبن عن مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة «كاسوتك» الذي ينظم مسابقة سنوية دولية يشارك فيها خيرة أبناء العمليات الخاصة من مختلف جيوش العالم ويتم تبادل الخبرات فيما بينهم.
وألقى المدير العام لمعرض ومؤتمر معدات العمليات الخاصة سوفكس عامر الطباع كلمة، قال فيها « إن معرض سوفكس الذي يعقد كل سنتين هو إحدى قصص النجاح حيث انه يجمع قادة الحكومات والجيوش الإقليمية والدولية من مختلف مناطق العالم مع خبراء الصناعة من كل ركن من أركان المعمورة يجتمعون هنا في الأردن لتعزيز وتقوية العلاقات وتبادل أفضل الخبرات، وتطوير الشراكات لتعزيز السلام وتوفير الأمن لجميع مواطنينا».
وأضاف الطباع:» إن المعرفة والخبرة الموجودة في هذا الجمع تدعو للرهبة الملهمة ،فلدينا التحدي، لدينا واجب مقدس هو تسخير هذه الفرصة لتوحيد قدراتنا من أجل تأمين وحماية حدودنا وإحلال السلام والأمن والازدهار للمجتمع الدولي».
وقدم مندوب قائد العمليات الخاصة المشتركة الأردنية العميد الركن حسين حواتمة إيجازا تحدث فيه عن «أخطار المستقبل اليوم»، وعدد من المواضيع مثل التهديدات المستقبلية والتنظيمات الإرهابية العالمية وتحدث عن شبكات الاتجار غير المشروعة للمنظمات الإجرامية.
وفي الجلسات، التي حضرها مندوب جلالة الملك عبدالله الثاني سمو الأمير فيصل بن الحسين وأدار النقاش فيها الأمير سلطان بن خالد آل فيصل القائد السابق لقوات العمليات الخاصة البحرية السعودية، تحدث المشاركون عن أدوار العمليات الخاصة وأهمية تكاتف الجهود في مكافحة الإرهاب وخبرات العمليات الخاصة الأردنية والتي تعتبر ذات سمعة محلية وعالمية.
وتحدث قائد العمليات الخاصة في القيادة المركزية الأميركية اللواء مايكل نيجاتا عن «العمليات الديناميكية في البيئة العالمية ومناقشة دور العمليات الخاصة».
فيما تحدث قائد العمليات الخاصة المشتركة الايطالية اللواء موريز فيورفانتي عن «العناصر التمكينية الرئيسية لعمليات البحث والإنقاذ في مناطق القوات المعادية».
واشتملت فعاليات المؤتمر على عدة جلسات وورشات عمل ناقشت احدث ما توصلت اليه شركات الإنتاج في الصناعات العسكرية وعن مهمات العمليات الخاصة في مكافحة الإرهاب ومجالات التدريب والتأهيل والتنظيم وتكنولوجيا المعلومات في جيوش الدول المشاركة في المؤتمر.
وزارت الوفود المشاركة في المؤتمر مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة كاسوتك واطلعت على احدث المعدات المستخدمة في تدريب العمليات الخاصة وميادين التدريب وحضرت حفل ختام مسابقة المحارب الدولية السادسة 2014.
وجرت التحضيرات لاكمال بناء وتهيئة الفعاليات المشاركة في المعرض والذي يستمر لثلاثة ايام حيث تبذل جهود بمساهمة الاجهزة الامنية والعديد من المؤسسات الحكومية والخاصة لانجاح المعرض.
وفي هذا الصدد قال المدير العام للمعرض عامر الطباع إن 371 شركة من 41 دولة في العالم ستشارك في المعرض، مبينا أهمية هذه الدورة كونها فرصة لالتقاء أكبر منتجي ومطوري المعدات الدفاعية في العالم مع كبار القادة العسكريين وصناع القرار وممثلي الحكومات.
وتشير ارقام المشاركات للعام الحالي بانه قد طرأت زيادة كبيرة على عدد الشركات المشاركة مقارنة مع الدورة التاسعة للعام الماضي حيث تشارك 50 شركة جديدة وثمانية دول العام الحالي بينما اقتصرت مشاركات العام الماضي على 321 شركة من منتجي ومطوري المعدات الدفاعية من اصل 33 دولة فقط حول العالم.
وبين الطباع أن هذا المعرض متخصص بشؤون الصناعات الدفاعية ومعدات العمليات الخاصة والأمن القومي والذي يقام بإشراف مباشر من سمو الأمير فيصل بن الحسين وبدعم من القوات المسلحة الأردنية وجميع الجهات الأمنية على جميع مستلزمات العمليات الخاصة والأجهزة الأمنية ومعدات قوات حفظ السلام ومجالات التدريب والتنظيم المتعلقة بها.
وعلمت (الراى) أن دخول الزائرين في اليوم الأول سيكون من الساعة الواحدة حتى الرابعة ظهرا، وفي اليوم الثاني من الساعة الحادية عشر حتى الساعة الخامسة مساء، وتم منع دخول من تقل أعمارهم عن 18 عامًا.
ويحتفل سوفكس هذا العام بمرور عقدين على انطلاقته منذ عام 1996، وهو المعرض المصنف الاول عالميا، والوحيد في المنطقة المتخصص في مجال معدات العمليات الخاصة والأمن القومي.