عمان - الرأي - قال المركز الإعلامي الأمني أنه ليلة الاربعاء حضر أحد المواطنين إلى مديرية شرطة محافظة عجلون، وأبلغ المتواجدين على رأس عملهم بارتكابه جريمة قتل ضمن الاختصاص ، وأن المجني عليها هي ابنته العشرينية، حيث أفاد أنه كان على خلافات عائلية مع ابنته  وقام بضربها بحجر على رأسها مما أدى لوفاتها على الفور.

وأضاف المركز الإعلامي أن فريق تحقيق من مديرية الشرطة والبحث الجنائي ومسرح الجريمة تحرك لموقع وجود الضحية بدلالة والدها وقام الطبيب الشرعي بالكشف عليها بحضور المدعي العام المختص الذي تولى التحقيق.