عمان - ريحان الروابدة - كرمت سمو الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والاحسان مساء امس الاربعاء المتبرعين والداعمين لحملة البر والإحسان للعام 2013 /2014.
 وقال نائب سمو رئيسة اللجنة العليا للحملة الدكتور عبدالسلام العبادي ان حملة البر والاحسان انطلقت قبل أكثر من 22 عاما الى ان اصبحت مؤسسة وطنية لعمل الخير، تجوب رحاب وطننا الحبيب، وتقدم الدعم والعون للعديد من فئات مجتمعنا المحتاجة، فتساعد بذلك في اقامة المجتمع المتكافل المتراحم.
واضاف بحضور المديرة التنفيذية للصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية فرح الداغستاني ان الحملة تترجم انفاق المحسنين الى مشروعات مباركة من العطاء المتواصل، فى ظل قيادة هاشمية راشدة تؤكد على ذلك وتدعو اليه باستمرار، اقتداءً وتنفيذا لتوجيهات رسولنا الكريم وديننا الحنيف.
وتابع ان الحملة تساعد في تحقيق أهداف عدة مطابقة للاهداف الانمائية للالفية وهي تعزيز العدالة الاجتماعية، وتخفيض نسبة الفقر، والمساهمة في القضاء على البطالة، وتوفير الفرص التعليمية، وتقديم الرعاية الطبية.
وعن انجازات الحملة 2014/2013 فقد بلغ عدد الجولات الميدانية 19 جولة ميدانية، وبلغ عدد المستفيدين الكلي من الحملة 18069 مستفيدا.
وجرى خلال الحفل عرض فيلم اشتمل على قصص للمستفيدين من الحملة وبخاصة المنح الدراسية والعمليات الجراحية وغيرها من المساعدات التي تقدمها الحملة، حيث اكدوا فيها ان الحملة مكنتهم من استكمال دراستهم الجامعية والحصول على الشهادات الجامعية بتفوق ما انعكس ايجابا على مساهمتهم بفاعلية في بناء الوطن ومجتمعاتهم المحلية.
وتحدثوا في الفيلم عن مبادرات وافكار قاموا بتنفيذها كان الهدف منها مساعدة المحتاجين في مجتمعاتهم المحلية مؤكدين استمرارهم في مواصلة العمل الخيري ومساعدة الاخرين.
وتتطلع الحملة خلال العام المقبل للوصول الى اعداد اكبر من الفئات المحتاجة ورفع سقف المساعدات اضافة الى تعزيز وتوثيق علاقات الشراكة والتعاون البناء مع الداعمين للحملة.