د. نايف ارشيدات
اختصاصي الطب النفسي ( العلاج السلوكي )

يمر المدمن على تناول الخمر بمراحل عدة تسبق ادمانه وهي مرحلة ما قبل الادمان ، وفيها يبدا الافراط في تناول الخمر زيادة الشرب عن الحال والاستعمال العادي، ومن ثم يدخل مرحلة الانذار بالادمان ، ومميزات هذه المرحلة :

أ – نوبات من النسيان التام لما حدث اثناء الاغراق في شرب الخمر .
ب- شرب الخمر بانفراد و دون الصحبة العادية .
ج – الشرب صباحا لخفض درجة التوتر ولتقليل شدة اهتزاز الاطراف والتي تمنع احيانا الرجل من حلق ذقنه .
د – الشرب قبل الاحداث والمواعيد الهامة لخفض التوتر .
هـ - نوبات من الاغراق في الشراب رغم المقاومة الشديدة .
ومن الضروري ان نعي ان مرحلة ادمان الخمر تترك المشاهدات والملاحظات الاتية :
أ عدم القدرة على التوقف عن الشراب لمدة اكثر من 24 ساعة ومقاومة شديدة تتراوح بين اسبوع وثلاثة اسابيع .
ب – عدم التحكم في كمية الشراب فإن بدأ الانسان تناول الخمر فلن يتوقف الا وهو مخمور .
وفي مرحلة الادمان المزمن يتعرض المريض لمضاعفات جسمية مثل: التهاب المعدة المزمن ، قرحة المعدة والاثني عشر ، التهاب اطراف الاعصاب مع التميل والحرقان في الايدي والارجل ، مع تليف في الكبد وعدم تمكنه من وظائفه وكذلك بعض الضعف في عضلات القلب .
و مضاعفات عقلية : اهمها تدهور الشخصية والاتيان بسلوك شاذ غير اجتماعي ، مع ظهور الذهان اما في هيئة حادة مثل الهذيان الارتعاشي او في هيئة مزمنة مثل حالة كورساكوف او الهذاءات البارونية الاضطهادية .
عدا عن المضاعفات الاجتماعية وهي تنعكس في جميع اوجه الحياة ، فتسوء علاقة المريض مع العائلة ويصبح عنيفا في علاقته مع زوجته مما يؤدي احيانا الى الانفصال او الطلاق ، ويهمل ذاته وعمله ، ويقل انتاجه ، وتهبط ثقته بنفسه ، ويبدأ في الانعزال بنفسه ، ويفقد الكثير من اهتمامه وطموحه .