الزرقاء  - بترا - قال وزير التعليم العالي الدكتور امين محمود اننا بامس الحاجة لجامعات منتجة تشارك في عملية البناء والتقدم المجتمعي وتنمية ثقافة العمل والانتاج.
واضاف خلال محاضرة القاها اليوم في جامعة الزرقاء بعنوان (رؤى مستقبلية للتعليم العالي في الاردن ) ان التعليم العالي في الاردن لايزال يحتل مكانة ريادية ومراكز متقدمة على مستوى العالم العربي رغم وجود مشكلات وازمات. واشار الى ان الجامعات الاردنية تحتل مواقع متميزة نتيجة وجود جامعات تعمل على توليد الحوافز والابداع في تخصصات مختلفة، مبينا ان وجود الازمات في الجامعات تواجهه الارادة للتغلب عليها من خلال التطويروالتقدم المستمر في كافة المناحي.
وبين محمود اعداد الجامعات العربية في الخمسينات والتي لاتزيد عن عشر جامعات بينما حاليا 700 جامعة، مشيرا ان تزايد الجامعات وفق منهجية علمية واضحة لايؤثر على تقدمها بينما زيادة اعدادها في مدة قصيرة قد يؤثر على المستوى العلمي والسوية العلمية في العديد من التخصصات .
وقال ان عدد الجامعات في الاردن حتى العام 1990 3 جامعات بينما اصبح بعد 15 عاما ليصبح 30 جامعة، مبينا ان عدد الطلبة في الجامعات الرسمية العشره 230 الف طالب وطالبة وفي الجامعات الخاصة 100 الف طالب وطالبة، مشيرا الى ان زيادة عدد الجامعات يزيد في الانفاق ويؤثرعلى نوعية التعليم.
واشار الى ان كلفة الطالب في الاردن 3 الاف دولار بينما في الولايات المتحدة وسويسرا حوالي 60 الف دولار وفي بعض الدول ومنها اليمن 600 دولار بحيث تصبح القضية لاتتعلق بالشهادة وانما بالمضمون وبنوعية التعليم ومدى تقدمه.
واضاف ان رؤى الاصلاح التعليمي لايمكن ان تتم دون منظومة التعليم بشكل عام، مبينا اننا في الاردن نعمل ضمن منظومة تبدأ بالتفكير التحليلي النقدي والبحث العلمي قبل الدراسة وتنميتها، لاننا لانريد ان نعلم ولكننا نريد ان ندرب ونهيء الطالب للتعليم والتعامل والسعي نحو محو الامية الرقمية التي لازالت مستشرية اردنيا وعربيا.
ودعا الدكتور محمود الى ثقافة الجودة والتركيز عليها، مبينا انه لايهمنا في الاردن الاعتماد بقدر ضبط الجودة وايجاد مدربين مقيمين وفق الاسس العالمية والدولية واستدعاءهؤلاء المقيمين لدى عمليات التقييم على ان يكون التقييم مستقلا وبهدف الاصلاح وليس التشهير .
ودعا كذلك الى التعامل مع الطلبة وايجاد صلة التواصل المستمر مابين الطلبة والاساتذه وزيادة الارشاد للحد من العنف الجامعي وقيادة عملية شاملة للتغيير المجتمعي، مؤكدا أهمية تنمية ثقافة العمل بين الطلبة بدل الفراغ والانشغال في امور منتجة وتنمية الرغبة لديهم للانجاز والبحث عن مصادر التمويل التي تزيد من ثقتهم بانفسهم .
وكان رئيس جامعة الزرقاءالدكتور محمود الوادي اشار الى اهمية تظافر جهود القائمين على شأن العلم في القطاعين العام والخاص وتكاتفهم للارتقاء بمستوى التعليم، مبينا ان الامم التي لاتسعى للارتقاء بمستواها العلمي انما تسرع في زوالها واندثارها والامم التي لاتخطط لمستقبلها سيتخطاها الزمن، داعيا الى وضع رؤى مستقبلية وخطط استراتيجية تؤطر لمنهجية واضحة المعالم للارتقاء بالعلم والتعليم. وكان الوزير محمود افتتح كلية الصحافة والاعلام في الجامعة وجال في اقسامها والاستوديوهات التابعة لها وتم اجراء مقابلة معه حول التعليم في الاردن .