عمان – الرأي - ركزت سمو الأميرة ريم علي مؤسِّسة معهد الإعلام الأردني، على أهمية نبذ العنصرية والتفرقة والعمل على تصحيح الصورة المغلوطة للعرب في نظر الغرب.
واضافت الاميرة ريم خلال مشاركتها في منتدى حواري دولي عقد في دبي بمناسبة إطلاق خدمة البث المترجم لقناة (العربية) تزامناً مع مرور عشر سنوات على انطلاق بث القناة، ثمة صورة نمطية سلبية وخاطئة رسمها الغرب للعرب، ولا سيما في أفلام هوليوود السينمائية، ولكن يقع على عاتقنا نحن التصدي لتلك الصورة المغلوطة عن العرب والعمل على تصحيحها.
ورأت سمو الاميرة في المنتدى الذي حضرت فعالياته مجموعة من اشهر الشخصيات السياسية والثقافية والإعلامية الدولية، ان اقتناعنا بوجود مؤامرة تستهدفنا نحن العرب على الدوام من قِبل الغرب هو أمر مبالغ فيه، مضيفة أن ثمة الكثير من حسن النية والبساطة إلى جانب عدم الدراية في المجتمع الغربي ما يدفعه للاقتناع بتلك الصورة النمطية عنا.
واكدت انه من الواجب علينا تعريف الغرب بحقيقة واقعنا وما نحن عليه وبتلك الطريقة نستطيع دحض الصورة النمطية المرسومة في الذهنية الغربية عن الشخصية العربية.
وهنأت الأميرة ريم قناة (العربية) بإطلاق خدمة البث المترجم عبر موقعها باللغة الإنجليزية، لافتة الى الدور الفعال الذي سيؤديه في تمكين الغرب من تشكيل المزيد من الوعي والدراية حول ثقافة وموروث وواقع منطقة الشرق الأوسط.
ورأى مدير عام القناة عبد الرحمن الراشد أن من شأن خدمة البث المترجم التي توفرها القناة عبر موقعها الإلكتروني، الإسهام المباشر في ردم الهوة بين الشرق والغرب، وذلك عبر منح الجمهور الغربي منبراً إعلامياً يتيح لهم فهماً أفضل للعالم العربي.
يشار الى أن خدمة البث المترجم تهدف إلى توفير عدد من النشرات الرئيسية والبرامج بعد مرور ساعة على بثها مع ترجمة نصية كاملة.