المفرق - حسين الشرعة - اتلفت الدائرة الصحية في بلدية المفرق الكبرى بالتعاون مع الادارة الملكية لحماية البيئة 11,5 طن المواد الغذائية واللحوم منتهية الصلاحية في عدد من المحال التجارية في مدينة المفرق.
وقال رئيس البلدية احمد غصاب المشاقبة، ان كوادر الصحة والسلامة العامة ومن خلال جولاتها الميدانية الروتينية قامت بضبط هذه الكمية من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك البشري في عدد من المحال التجارية، مشيرا الى انه تم التحفظ على تلك الكميات واتلافها حسب الاصول في مكب الحصينيات المخصص لهذه الغاية.
وبين رئيس الدائرة الصحية في البلدية خالد الشلبي، ان المضبوطات التي تم اتلافها شملت 9 اطنان مواد غذائية كالاجبان والعصائر والحليب ومادة الكربون والماكولات المخصصة للاطفال الى جانب كميات من الارز والسكر.
واضاف ان كوادر البلدية قامت باتلاف هذه الكميات حسب الاصول في اعقاب توجيه مخالفات بحق اصحاب تلك المحال وتحويلهم للجهات القضائية المختصة، لاتخاذ الاجراءات القانونية المتبعة حيالهم، مشيرا الى ان صحة وسلامة غذاء المواطنين يشكل خطا احمر لمنهجية عمل الدائرة الصحية في بلدية المفرق الكبرى.
وقال رئيس لجنة الاتلاف في الدائرة الصحية لبلدية المفرق الكبرى سعيد ابو مديغم انه بالاضافة الى عمليات الاتلافات فقد تم اغلاق مشغل حلويات تابع لاحد المخابز في مدينة المفرق جراء الاوضاع المزرية التي يعاني منها المشغل، مشيرا الى انه غير حاصل على ترخيص من البلدية لمزاولة المهنة الى جانب تشغيليه اعدادا من العمالة السورية اللاجئة في المدينة غير الحاصلة على شهادات صحية واحتوائه على كميات تقدر بحوالي 340 كيلو غراما من المواد الاولية المخصصة لصناعة الحلويات مشيرا الى انه تم اغلاق المشغل وتحويل صاحبة للقضاء لاتخاذ الاجراءات القانونية حياله.
وفي ذات السياق ضبطت الكوادر الصحية في البلدية 40 تنكة زيت مغشوش وذات بطاقات بيان مزورة حيث تم اتلافها حسب الاصول.