عمان-رهام فاخوري -  أعلنت مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين عن بدء تقديم طلبات اعادة التوطين للاجئين السوريين لعدد من الدول الاجنبية.
وقال ممثل المفوضية اندرو هاربر في تصريح الى (الرأي) ان طلبات اعادة التوطين للاجئين السوريين ستعتمد على الاكثر ضعفا مثل الارامل وكبار السن، وستكون الاعداد اقل بكثير من لاجئين اخرين.  واوضح ان عدد السوريين الذين دخلوا الاردن منذ اندلاع الازمة اذار 2011 تجاوز (600) الف، وبلغ عدد المسجلين لدى المفوضية (550) الف لاجئ.
وبين ان عملية اعادة التوطين للسوريين ستعتمد في قبولها على الدول المضيفة، وان المفوضية ستقوم باختيار الاكثر حاجة من اللاجئين المسجلين لديها وسيتم رفع طلباتهم لتلك الدول. وقال هاربر ان المعدل اليومي للجوء منذ مطلع الشهر  الحالي حوالي (300) شخص يدخلون من الجهة الشرقية من الحدود، مشيرا الى ان افتتاح مخيم الازرق مايزال مرهونا بامر من الحكومة وان مخيم الزعتري مايزال يستوعب الاعداد التي ترده لذا لا يوجد حاجة ملحة حاليا لافتتاحه.  واوضح أن المفوضية ماتزال بانتظار الدعم من الدول المانحة لتتمكن من تقديم المساعدات للاجئين السوريين ومساعدة الاردن التي استضافت اعدادا كبيرة اثرت على اقتصادها الذي يواجهه اصلا مشاكل حاليا.