عمان - الرأي - عقدت وزارة السياحة والأثار امس اجتماعا مع الملكية الاردنية بهدف إستغلال الفرص المتاحة للقطاع السياحي والإستفادة من ركاب الترانزيت لاطلاعهم على ما يزخر به الأردن من مقومات سياحية.  واعتبر وزير السياحة الدكتور نضال قطامين مأدبا نموذجا لاستثمار هذا النوع من السياحة على أن يعمم لاحقا على كافة المحافظات وحسب وقت ركاب الترانزيت على أن يتم وضع البرامج السياحية للزيارة تماشيا مع أوقات إنتظار السياحة.
وعرض مدير عام الملكية عامر الحديدي الفرص المتاحة التي ستنعكس إيجابا على كل من القطاع والملكية، حيث تنقل الملكية سنويا أعداداً من ركاب الترانزيت بنحو (137) ألف مسافر سنويا.
 وقال ان هذا الإجراء سيوفر على الملكية مبالغ مالية  تساهم بتخفيض الكلف وستعمل على زيادة أعداد مسافريها وبخاصة بعد ان تم فتح خطوط جديدة للملكية إلى كل من نيجيريا وغانا والتي يؤم الاردن منها أعداد كبيرة بغرض السياحة الدينية.
 ودعا الحديدي إلى ضرورة إيجاد اسواق سياحية جديدة لإستقطاب الحركة السياحية منها.
  بدوره قال القطامين ان الفرص متاحة لتسويق محافظة مادبا سياحيا أمام مسافري الترانزيت وذلك لتوافر المقومات والخدمات السياحية التي تلبي كافة انواع السياحي فيها .وبين ان الوزراة ستقوم بحصر الخدمات السياحية اللازمة أمام مسافري الترانزيت والوقوف على وضع المنشآت الفندقية في المحافظة من حيث فئة تصنيفها بهدف توفير خيارات متعددة لهم وتسويق محافظة مادبا بكل مناطقها لتعم الفائدة الاقتصادية على المواطنين وإيجاد فرص عمل لإبنائها .
ودعا الى تسويق سياحة الترانزيت من قبل كل من هيئة تنشيط السياحة والملكية .
  ودعا القطامين إلى تحديد وتوزيع الادوار على كافة الشركاء بما يكفل إنجاح هذا النوع من السياحة، مشيرا الى أنه سيتم التنسيق مع وزارة الاشغال لتوفير طرق بديلة لتمكين سياح الترانزيت من إختصار الوقت في عملية تنقلاتهم من المطار الى المواقع السياحية.
واكد امين عام الوزارة عيسى قموه اهمية استثمار الاعداد الكبيرة من يقصدون المملكة بغرض الترانزيت، مشيرا الى توفر كافة الخدمات السياحة لاستقبال هذه الفئة من السياح .
واستعرض الدور الذي يقع على عاتق الجهات المختلفة لإنجاح هذا النوع من السياحة سيما وزارة الداخلية عبر تبني آلية محددة تضمن خروج وعودة السياح الى المطار في الاوقات المحددة وإعادة دراسة الجنسيات المقيدة لتشجيعهم للقدوم للاردن.
وأبدى مدير عام هيئة تنشيط السياحة استعداد الهيئة لتقديم كافة التسهيلات لانجاح هذا النوع الواعد من السياحة بما في ذلك توفير النشرات السياحية اللازمة.
 ورحب النائب مصطفى حمارنة بهذه التجربة التي ستخلق أجواء عمل للقطاع السياحي في مأدبا وكذلك تساهم بتشغيل أبناء المحافظة ودعم المحافظة إقتصاديا .