عمان - الرأي - قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور محمد حامد انه سيتم خلال الاسبوع الحالي توقيع اتفاقية تنفيذ مشروع ميناء الغاز المسال في العقبة، متوقعا ان يبدأ الغاز بالتدفق في شهر تشرين الثاني من العام المقبل.
واضاف الدكتور حامد في تصريح صحفي اليوم الاثنين ان المطور سيحتاج الى نحو 15 شهرا لإتمام المشروع وبدء العمل، مشيرا الى انه يتم حاليا دراسة عطاءات توريد الغاز الى الميناء ،كما تم توقيع اتفاقية لاستئجار سفينة عائمة لغايات استكمال المشروع.
ويتضمن مشروع الميناء الجديد للغاز تنفيذ رصيف لاستقبال الباخرة العائمة لتخزين الغاز الطبيعي المسال وإعادة التحويل إلى الحالة الغازية، والتي ستعمل على ضخ الغاز الطبيعي في خط الغاز العربي القائم.
ويشمل المشروع تنفيذ الرصيف المكون من دلافين اصطفاف وأخرى للتثبيت وكذلك اذرع التفريغ والمعدات الكهرو ميكانيكية اللازمة لتفريغ الغاز من الوحدة العائمة ونقله الى نقطة الربط مع خط الغاز العربي، حيث تم تصميم المشروع وفق المعايير الدولية للسلامة.
ويعتبر ميناء الغاز الطبيعي المسال احد اهم منظومة الموانئ الاردنية نظرا لخصوصيته وحاجة المملكة اليه و جزءا من استراتيجية بناء وتأهيل المنظومة المينائية الكاملة وفقا للمخطط الشامل للمنطقة.
وتطرق حامد الى مشروع التوليد الخاص الرابع، وقال ان العمل جار على تنفيذ المشروع وفق الجدول الزمني المحدد له ليبدأ العمل العام المقبل.
وكانت شركة الكهرباء الوطنية طرحت عطاء مشروع التوليد الخاص الرابع في وقت سابق وهو عبارة عن محطة توليد تستخدم تكنولوجيا محركات الديزل وباستطاعة من 200 الى 250 ميغا واط والتي تحرق الوقود الثقيل كوقود اساسي والديزل او الغاز كوقود ثانوي.
وجاء المشروع المتوقع انجازه في تموز 2014 لمواجهة النمو في الاحمال الكهربائية خلال الآونة الاخيرة والزيادة المتوقعة في الطلب على الكهرباء عامي 2013 و 2014 نتيجة النمو السكاني الطبيعي او بسبب وصول اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين للمملكة ولتغطية الاحمال وقت الذروة.
ومن الجدير بالذكر ان الاستثمار في هذا المشروع يبلغ 350 مليون دولار ممول من القطاع الخاص ويعكس ايمان القطاع الخاص العالمي في تنافسية الاردن واستقرار تشريعاته وجدوى وامن الاستثمار فيه.