اربد- علي غرايبة - ينتظر ان يحسم النادي العربي يوم غد ثلاث صفقات في اطار مساعيه لتعزيز صفوف فريق كرة القدم مع انطلاقة الموسم الجديد.
وتضم القائمة محمد الباشا والسوري فراس العلي والمصري محمد سعيد وجميعهم يلعبون في الخط الخلفي الذي يحتاجه العربي حسب تصريحات سابقة للمدير الفني للفريق احمد صبح.
وذكر مصدر مسؤول في النادي في حديثه لـ «الرأي»  «انتظم العلي وسعيد في تدريبات الفريق منذ فترة وشاركا في بعض المباريات والودية وقدما مستويات جيدة  وفيما يخص الباشا فهو لاعب مميز واتفقنا معه على كافة التفاصيل كما هو الحال بالنسبة للعلي وسعيد.
وتابع: في حال وفق العربي في ابرام الصفقات الثلاث فانه سيحقق الشرط الذي يفرضه الاتحاد على اندية المحترفين الذي يحتم عليها تقييد (18) عقدا احترافيا قبل انتهاء فترة القيد الاولى وبخلاف ذلك قد يترتب على النادي مخالفات ربما تصل حد التهبيط الى الدرجة الاولى.
واضاف: مشكلة العربي لن تتوقف عند هذا الحد ولن تنتهي بابرام الصفقات الثلاث اذ تبرز في ذات الوقت قضية اللاعبين «العشرة» الذين تنتهي عقودهم نهاية الشهر الجاري وما زالوا يصرون على عدم التجديد اذا لم يحصلوا على مستحقاتهم السابقة.
وتابع في هذا السياق: هناك مساع لتأمين مبالغ واعطاء اللاعبين جزءاً من مستحقاتهم واقناعهم في التجديد وفي حال تعذر ذلك وهو الاقرب نظرا للظروف المالية الصعبة التي يعانيها النادي فاننا سنطالب اتحاد اللعبة عبر المجلس الاعلى للشباب بمنحنا فترة سماح استثنائية حتى نهاية آب فيما يخص «العشرة» وتجديد عقودهم اي بعد فترة القيد الاولى حتى يكون هذا الملف ضمن مسؤوليات مجلس الادارة الجديد الذي سيقود النادي في الفترة القادمة.
الى ذلك وعلى صعيد منفصل تواردت انباء غير رسمية عن وجود تكتلين سيخوضان انتخابات مجلس الادارة القادم في 14 الجاري حيث يتردد اسما رجلي الاعمال عمر شوتر وخالد ابو حسان للتواجد على رأس كتلة حيث تضم الاولى اقطاب المعارضة والثانية عدداً من اعضاء الادارة السابقة.