جهاد المومني

كم نوعا من الواسطة يمارس الاردني من يوم مولده وحتى مماته؟ سؤال خطر بالبال خلال جلسات رمضان الطويلة، وعندما تناولنا بالنقاش الفعل المناسب لربطه بالواسطة سمعنا اراء كثيرة، فمن الحضور من رأي ان الواسطة في الاردن اسلوب حياة ولذلك فهي تعايش او معايشة، وآخر رأي ان الواسطة في الاردن ظاهرة ولذلك فان الاردني يتعاطاها، وثالث وجد ان الواسطة في الاردن عادة ولذلك فهي تمارس، حتى ان احدهم رأي ان الواسطة في الاردن ادمان مجتمعي ولذلك فمن الصواب اعتبارها معاقرة، وفي كل الاحوال اتفقنا على ان نعتبر الواسطة فعلا يمارس سواء كانت اسلوب حياة او ظاهرة ام مجرد عادة.
ويبقى السؤال :كم نوعا من الواسطة يمارس الاردني طوال حياته ؟
عندما يأتي المخاض والدة الاردني فأن الاب سيحتاج الى واسطة من عيار متوسط لكي يجد لها سريرا في احد المستشفيات والى واسطة اخرى ليضمن فحصها من قبل اخصائي نسائية، وعندما يكبر الاردني قليلا سيحتاج الى سلسلة من الواسطات المختلفة تتراوح ما بين الخفيفة والثقيلة تبدأ باستخراج شهادة الميلاد واضافة الاسم الى دفتر العائلة وتنتهي بالتسجيل في المدرسة.
يكبر الاردني وتكبر حاجاته الى الواسطة، فتقرير مصيره الاكاديمي علمي او ادبي او غير ذلك يرتبط بمستواه التعليمي جزئيا ولكنه يرتبط بنسبة اكبر بالواسطة التي ستساعده على اضافة بعض العلامات ليذهب الاردني الى الفرع العلمي كخيار اول، ولكن المرحلة التالية من عمره هي الحاسمة ولذلك فالواسطات الحقيقية تبدأ مع نهاية التوجيهي وبداية البحث عن المقعد الجامعي، ففي هذه الحالة يحتاج الاردني الى واسطة لتحصيل القبول في الجامعة، والى واسطة اخرى لتحصيل التخصص المطلوب، والى واسطة ثالثة للتسجيل في الجامعة التي يريد، والى واسطة لتحصيل منحة دراسية وجميع هذه الواسطات من العيار الثقيل.
خلال الدراسة سيحتاج الى عشرات الواسطات، مرة ليتمكن من التسجيل لساعات التخصص، واخرى كي ينجح في مساق متعثر، وثالثة لكف شر احد الاساتذه، ورابعة لكي يشطب انذار سببه كثرة الغياب، وخامسه لكي يعود طالبا بعد فصله من الجامعة لمشاركته في مشاجرة، وبالنتيجة يتخرج لتبدأ رحلة الواسطات من جديد.
في الحياة العملية يحتاج الاردني الى عشرات الواسطات، واحدة لكي ياخذ دور غيره ويتوظف بالفئة الرابعة، واخرى كي يتثبت في وظيفته، واخرى كي ينتقل الى مكان مناسب.
يحتاج الاردني الى واسطة عندما يعد الجاهة كي يطلب العروس والى معرف به كي يتوسط له عند اهل العروس والى واسطة لاستخراج الاوراق اللازمة لعقد القران، والى واسطة لتوظيف الخطيبه، ثم الى واسطة للحصول على قرض بنكي لشراء شقه او سيارة، والى واسطة للحصول على تسهيلات من محل الاثاث والى اخرى لتركيب عداد الكهرباء بسرعة والى واسطة للحصول على عداد المياه قبل غيره والى سلسلة طويلة من الواسطات قبل ان تخبره المدام انها حامل فتبدأ رحلة الواسطات من جديد ولكن هذه المرة للأردني الاب من الجيل الثاني.
يحتاج الاردني الى واسطات ثقيلة جدا، فهو لا يكون مديرا الا بالواسطة او بتوصية.
احد المشاركين في الحوار اضاف الى معلوماتنا ان الاردني يحتاج الى واسطة بعد موته ليجد له مكانا في المدافن العامة في سحاب، اما الشيء المؤكد فهو اننا نسينا ذكر دزينة - على الأقل-من الواسطات التي يمارسها الاردني خلال مشوار حياته، ويبقى القول ان الواسطة هي اكثر اشكال الفساد انتشارا في الاردن وان الذي يمارسها هو المواطن من جهة ومسؤول فاسد من الجهة الاخرى.