جامعة مؤتة - ليالي ايوب - قال رئيس جامعة  مؤتة الدكتور رضا الخوالدة  خلال لقاء  حواري جمع  وزير التعليم العالي الدكتور امين محمود، وعدداً من رؤساء الجامعات  ، في مسرح عمادة شؤون الطلبة  حول  مختلف القضايا الطلابية وفي مقدمتها العنف الجامعي، ان لدى الجامعة خطة طموح للنمو  والتوسع واستحداث التخصصات والبرامج الجديدة  .
وثمن الخوالده التواصل والتحاور بين رؤساء الجامعات من جهة  والطلبة من جهة اخرى  لنشر الامل  في دروب الجامعة لتنهض  برسالة عظيمة ارادتها  القيادة الهاشمية، اضافة الى الثقة المطلقة  باللقاءات العلمية  مع النخب الوطنية  والتي ستكون  سراجا  ينير الطريق نحو الغايات المنشودة .
واكد وزير التعليم العالي  الدكتور امين محمود ان التغيير والإصلاح الحقيقي  يجب ان يكونا من الطلبة انفسهم والذين هم الاساس في العملية التعليمة  داعيا  اياهم  الى ولوج طريق المستقبل بكل كفاءة واقتدار  ومعالجة  قضاياهم  باسلوب الحوار الهادف والحد  من اتساعها  او تمكين الاخرين  من استغلالها  للاساءة  الى الطالب والجامعة على حد سواء.
  وشدد محمود  على ان  ظاهرة العنف  التي باتت تشهدها  جامعاتنا  هي امتداد للعنف المجتمعي  ودخيلة على  مجتمعاتنا  الامنة ، مبينا اهمية  توفر الارادة والعزيمة  لمواجهة هذه الظاهرة بالتنسيق مابين القيادات الجامعية  والمجتمعية  والطلبة لاتخاذ  القرار الملائم الهادف الى انهاء هذه الظاهرة  وتشكيل لجان  متابعة  ومساءلة لانهاء الاشكالات  الطلابية  قبل تفاقمها.
واشار الى ان الجامعات الاردنية  ومنها مؤتة  تنافس  في كفاءاتها ونوعية تدريسها وطلبتها  جامعات المنطقة والعالم ، داعيا الى توسيع قاعدة البحث العلمي وانشاء المراكز والنوادي  التنموية  والفكرية  وتطوير امكانيات  وقدرات  النوادي القادرة  اضافة الى تعزيز  البرامج العملية.   
 واوضح رئيس الجامعة الاردنية  الدكتور اخليف الطراونة  ان الجامعة  الاردنية  باشرت بالعديد من المبادرات  الطلابية  التي من شانها  الارتقاء  بمستوى  اشغالات الطلبة في معظم الاوقات خارج اوقات المحاضرة  بهدف زرع  بذور الخير  والانتماء الوطني الصادق في نفوسهم   .
واشار الى ان ماشهدته جامعة مؤتة من مشاجرات واحداث عنف طارئة  ولاتمثل الجامعة ومسيرتها الحضارية  التي قدمت من خلالها  رجالات وقيادات قدمت الكثير للوطن ومستقبله .
واشار رئيس جامعة اليرموك الدكتور عبدالله الموسى  الى  المبادرات التي قام  عليها طلبة  جامعة اليرموك في سبيل دعم  الجامعة ممثلة   برحلة  للمدارس خاصة في المناطق النائية لتعزيز المناهج  اضافة الى تاسيس الطلبة لشركات تدريبية تغذي النواحي العلمية والتدريبية لديهم .
 وبين رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا  الدكتور عبدالله  الملكاوي الى الخصوصية التي تتمتع بها الجامعات الاردنية  والتي اوجدتها  السمعة العالية   لتلك الجامعات  على مستوى المنطقة والعالم،  .
   ودعا رئيس جامعة ال البيت  فارس المشاقبه  الى النظر  الى اسباب  العنف الجامعي  بصورة جدية لمعالجة هذه الظاهرة    وان القرارات يجب ان تكون  سريعه وفاعلة  من خلال  مجلس العمداء واللجان المحلية  مع المجالس التاديبية والاساتذة والطلبة  وتبني  هذه القضايا اسبابا وحلولا بروح تشاركية .
 رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور نبيل الشواقفة دعا  الى  العودة لمفهوم الجامعة  بمعناها الحقيقي   باعتبارها  الطلبة  والكوادر  التدريسية والادارية مع الاخذ بعين العمل بروح الفريق الواحد لخلق مزيد من الابداع والتميز  وبيئة ملائمة   للثقافات الطلابية  داخليا وخارجيا.
 رئيس جامعة الحسين بن طلال الدكتور طه الخميس شدد على اهمية التنافس  في احداث التقدم والنهضة  في الجامعة وتادية رسالتها وخلق القيادات الشبابية  التي من شانها المساهمة في بناء مؤسسات الوطن، متطرقا الى خصوصية جامعة مؤتة بجناحيها العسكري والمدني مطلقا عليها اسم  « ام جامعات الجنوب « والتي ولد من رحمها جامعتا الحسين والطفيلة التقنية  وان هذا يتطلب المحافظة على الرسالة والرؤية الثاقبة  لرؤيتها .
  وركز رئيس جامعة  الطفيلة التقنية  الدكتور يعقوب المساعفة على ضرورة الحفاظ على هيبة التعليم والجامعات وانظمتها وقوانينها خاصة المتعلقة منها بالعنف ، مطالبا بهذا الصدد بتطبيق العقوبات   والاجراءات الرادعة بحق كل من يحاول تعكير صفو الامن الجامعي  من خلال  السلوكيات الخاطئة التي ربما تكون  دخيلة  على المجتمعات الجامعية .
 واكد  رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور  كمال بني هاني على دور مجالس الطلبة والكليات في توسيع قاعدة الحوار وتقبل الاراء  وابتكار المبادرات التي من شانها  خلق الحالة  الطلابية  المتميزة  ثقافيا واجتماعيا والرافضة للعنف بكافة اشكاله باعتباره  بات يشكل  افة من افات العصر المستعصية .
ودار حوار ومناقشات اجاب خلالها محمود  والرؤساء  على اسئلة واستفسارات الطلبة  ركزت بمجملها على الانظمة وضرورة اشغال اوقات الطلبة ببرامج اكاديمية وتعزيز  فرص التدريب الجامعي.