عمان- الرأي - يعقد مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية بالتعاون مع مؤسسة فريدريش أيبرت الألمانية غداً الاثنين مؤتمراً إقليمياً، يعاين التحولات التي حدثت لدى السلفيين في حقبة الربيع العربي، ومعالم دورهم السياسي الجديد وتداعياته المختلفة.
ويعقد المؤتمر في الساعة التاسعة والنصف صباحاً في فندق لاند مارك برعاية رئيس مجلس الاعيان، طاهر المصري، وسيضم نخبة من القيادات السلفية العربية والخبراء المتخصصين في الشأن السلفي والمثقفين العرب، من ستة دول عربية، قُسّمت إلى ثلاثة مستويات، الأولى: دول الربيع العربي، مصر وتونس، ودول الاحتقانات الطائفية: سوريا ولبنان، والممالك العربية: الأردن والسعودية.
ويناقش المؤتمر أوراق عمل متخصصة بالتحولات لدى السلفيين في هذه الدول، في محاولة للوصول إلى خلاصات ونتائج أكثر دقّة وعمقاً، لفهم ما يجري وتأثير ذلك على المعادلات السياسية والمجتمعية العربية.وسيحضر المؤتمر نخبة من السياسيين والمثقفين الأردنيين.