عمان - سميرة الدسوقي -  يطلق ديوان الخدمة المدنية الكشف التنافسي التجريبي اليوم خلال مؤتمر صحفي لرئيسه الدكتور خلف الهميسات والذي توقع ان يصل عدد المتنافسين على هذا الكشف الى 300 الف متنافس.
وسيصار الى توزيعه على مراكز المحافظات والاولوية لغاية 20/6 ليتمكن كل متقدم من الاطلاع عليه وعلى ترتيبه التنافسي وابداء اي ملاحظة على اي معلومة خطأ او فيها لبس ويقوم بتصحيحها في نفس الموقع.
وقام الديوان ولغايات سلامة الاجراءات والتحقق من مكان الاقامة الحقيقي للمتقدمين وبالتعاون مع دائرة الاحوال المدنية بالتشيك على مكان الاقامة حسب الطلب المقدم ومقارنته مع سجلات دائرة الاحوال المدنية وتم اكتشاف ان هنالك ما يزيد عن 17 الف طلب توظيف من الاناث المتزوجات لم يقمن بتغيير مكان الاقامة الجديد وفقا لاقامة الزوج وما زالت اقامتها تتبع والدها.
ودعا الديوان كل من لم تقم بتغيير مكان الاقامة حسب الاصول بالاسراع الى تغييرها واخراج بطاقة مدنية وتزويد الديوان والا سيقوم الديوان بشطب الطلب حسب تعليمات اختيار وتعيين الموظفين الحالية.
واعلن الديوان عن هذه الاسماء التي لم تصوب وضع الاقامة تباعا من خلال نشرها على الموقع الالكتروني للديوان والصحف اليومية.
وسينهي الديوان الكشف التنافسي في صياغته النهائية المعتمدة بتاريخ 1/7 والذي سيتم بناء عليه الترشيح للوظائف الحكومية في جدول تشكيلات 2013. مع العلم بان هذا الكشف تم اعداده وفقا لاسس التعيين المعتمدة والتي اعطت الاقدمية ثقلا اكبر من السابق حيث خصصت لها 50 نقطة بواقع 30 نقطة لتاريخ التخرج و20 نقطة لتاريخ تقديم الطلب.
ومن المتوقع ان يزيد عدد المتنافسين على الكشف التنافسي عن 300 الف متقدم.
ولم تهمل هذه الاسس بنفس الوقت اسس الكفاءة والتميز للمتقدمين حيث اعطي 10 نقاط لمعدل البكالوريس و10 نقاط لمعدل الثانوية العامة و20 نقطة للامتحان التنافسي و10 نقاط للمقابلة الشخصية.
ومع تطبيق الاسس الجديدة ستجري تغييرات على الادوار التنافسية للمتقدمين سواء بالتقدم او التاخر، وهذه الاسس تم تغييرها بناء على طلبات نيابية وعلمية وشعبية باعطاء الاقدمية ثقلا اكبر من السابق.
وكان الهميسات اكد عبر تصريح سابق ان الحكومة لن تحدث اي شاغر الا لحاجة فعلية وضرورية لدى الدائرة المعنية. وقال ان عدد المعينين خارج جدول التشكيلات ما يقارب 8 الاف موظف سيتم تثبيتهم على ثلاث سنوات اعتبارا من العام الحالي متوقعا ان يتم تثبت حوالي 2500 موظف على شواغر 2013.