طوى الاعضاء الاربعة في فرقة «ابا» الشهيرة نهائيا صفحة الحفلات الموسيقية مع افتتاح متحف يتنوال قصتهم في ستوكهولم .
وقال بيورن اولفايوس خلال مؤتمر صحافي عقد امس الثلاثاء «في المتحف يمكنكم رؤيتنا معا» مستبعدا اي مشروع لاعادة تشكيل الفرقة.
واضاف «الاعضاء الاخرون (اني-فريد لينغشتاد وانييتا فالتسكوغ وبيني اندرسن) كانوا مترددين في البداية للاسباب ذاتها الا انهم بدلوا رأيهم ايضا. امل ان يكونوا مرتاحين لاني ساهمت كثيرا في هذا المتحف. لان المتحف امر دائم ويدخل في الكتب السياحية».
يستعيد المتحف قصة الفرقة من خلال صور الطفولة والنجاحات الاولى وتشكيل الفرقة وصور عن الثنائين في حياتهم الخاصة فضلا عن مكتب منتجهم واستديو التسجيل، ومنذ العام 1974 باعت الفرقة التي غنت معا لمدة عشر سنوات، 378 مليون البوم في العالم.» (ا ف ب)