عمان - طارق الحميدي -  طالب النائب بسام المناصير الحكومة الاردنية بالاسراع للافراج عن الاعلامي الاردني بكر العطياني الذي يعمل في قناة العربية والمختطف في الفلبين منذ حزيران العام الماضي.
وقال النائب المناصير في تصريح للرأي أن مصير الاعلامي الاردني العطياني يجب أن لا يبقى مجهولا وأن على الحكومة التحرك بالسرعة الممكنة من أجل الافراج عنه.
وبين المناصير أنه هاتف وزارة الخارجية وتحدث مع مدير الدائرة القنصلية أحمد جرادات حول الموضوع مبينا أن الوزارة لا تعرف الكثير من المعلومات حول العطياني.
وبين المناصير أن الاعلامي الاردني مختطف منذ قرابة 7 أشهر وأنه كان من المفروض أن تكون جهود أكبر للافراج عنه مبينا في الوقت ذاته أنه سيعمل خلال الايام القادمة على متابعة القضية بشكل أكبر مع المسؤولين.
وكانت وزارة الخارجية صرحت للرأي في وقت سابق أنها تتابع على مدار الساعة حيثيات اختطاف العطياني الذي يعمل لدى فضائية العربية. وقالت مصادر وزارة الخارجية في تصريحات سابقة للرأي إن الوزارة على تواصل مستمر مع السفارة الاردنية في طوكيو، والقنصل الأردني في مانيلا الذي على تواصل مباشر مع جميع المسؤولين في الفلبين والحكومات المحلية لكي يتم التوصل الى معلومات حول اختفاء الصحفي الاردني.