عمان - طارق الحميدي - قال خبراء في مجالات الطاقة المتجدده والنظيفه أن هذه الطاقة ستزود الاردن في حال استغلالها بالشكل المطلوب ب(60) ضعفا من احتياجات المملكة  في عام 2050.
وبين الخبراء خلال مؤتمر اطلاق منظمة السلام الاخضر (غرينبيس ) أمس  التقرير الاول في العالم العربي حول مستقبل الطاقة في الاردن باستخدام الطاقة المتجددة  أن الاردن ثري بموارد الطاقة المتجدده بخاصة الطاقة الشمسية إلا أنها مغيبه ولم يتم استغلالها بعد.
وكشف الخبير في مجالات الطاقة المتجدده شكري حلبي خلال المؤتمر أن استهداف طاقة متجدده بنسبة 100% بحلول عام 2050 سيؤدي لوفر نفقات تقدر بـ(80) مليار دولار .
وبين أن استغلال هذا النوع من الطاقة المتجدده والنظيفة والتي لا تسبب أي تلوث على البيئة والصحة سيؤدي الى خلق اكثر من (30) الف فرصة عمل بحلول العام 2050.
ومن جانبها قالت  مسؤولة حملات المناخ والطاقة في غرينبيس صفاء الجيوسي أن التقرير أوصى بضرورة  العمل على ازالة العقبات التي تعترض المشاريع القائمة حاليا وتقديم تسهيلات لها بصورة عاجلة مع تقوية ودعم المؤسسات العامة.
وأضافت الجيوسي أن  التقرير أوصى ايضا بضرورة وضع خطة وطنية شامله ومدروسه للطاقة المتجدده تشمل حملة الاسهم مع المجتمعات الريفيه التي تمثل حجر الزاووية في برامج الطاقة المتجدده.
ووبينت الجيوسي أن التقرير يظهر  سيناريوهات الطاقة المتجدده التي يمكن تنفيذها في الاردن من دون حاجة الى محطات الطاقة النووية مؤكدة أنه سيتم تسليم نسخة منه لصناع القرار من اجل الاستفادة منه والاطلاع على توصياته كاملة.
ومن جانبه قال البروفيسور ستيفان ثوماس أن الجدوى الاقتصادية للمحطات النووية ضعيفه وأن الاردن لا تمتلك الخبرات الكافية في التعامل مع مثل هذه المحطات.
وبين أن شبكة الكهرباء الحالية في المملكة صغيرة ولا تستوعب مفاعلا نوويا بالحجم المقترح انشاؤه ويتطلب انشاؤه استثمارات كبيرة مثل انشاء موصلات الطاقة الدولية وتكاليف التشغيل الاضافية.