عمان-بترا- بهدف إكساب مهندسي أمانة عمان المعرفة والتغذية الراجعة بمفهوم الطاقة المتجددة عبر نقل التجربة الألمانية في توفير الطاقة عقدت الأمانة اليوم الاثنين ورشة بيئية عن «توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية وتوفيرها» .
ويأتي انعقاد الورشة التي أقامتها دائرة الدراسات والتخطيط البيئي بمشاركة وفد ألماني استكمالا للتعاون الألماني الأردني في هذا المجال حيث يعتبر موضوع الطاقة من أهم المواضيع والتحديات التي تواجه الأردن و الكثير من دول العالم .
وبحسب رئيسة قسم التوعية والتثقيف البيئي المهندسة أروى الحياري فإن توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية من أهم الحلول المطروحة للطاقة البديلة كون الأردن يعتبر من أكثر دول العالم قدرة على إنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية نتيجة لطبيعة مناخها وعدد الأيام المشمسة بالسنة ونتيجة للقوانين المتطورة الخاصة بالطاقة المتجددة ما يفتح المجال لاستقطاب استثمارات محلية وأجنبية ضخمة في إنتاج الطاقة المتجددة والتي ستنعكس إيجابا على الاقتصاد الأردني بشكل عام وعلى المواطنين بشكل خاص .
وأضافت أن توفير الطاقة بالأبنية والمنشآت التجارية والصناعية يعد من الأولويات الحالية حيث تستهلك الأبنية والمنشآت التجارية والصناعية كميات كبيرة من الكهرباء مما يسهم في تخفيض كلفة الطاقة والانبعاثات الغازية وخلق فرص عمل جديدة . وأكدت الورشة في توصياتها الختامية إمكانية إيجاد حلول بسيطة للتوفير ما بين 30-50
بالمئة من الطاقة التي تحتاجها المباني عن طريق عزل الأسقف واستخدام النوافذ المزدوجة وأنظمة الإضاءة وتصميم و بناء أبنية موفرة للطاقة،مثلما أوصت بتقديم دراسة تقييم الطاقة للابنية المراد بناؤها او حتى صيانتها من قبل مكاتب هندسية متخصصة .
ويعقد خلال الأسبوع الحالي انطلاقا من أهمية هذا الموضوع عدة لقاءات ما بين جهات أردنية وأخرى ألمانية ضمن النشاطات العلمية والاقتصادية يتركز النقاش فيها على محاور تخفيض استهلاك الطاقة ، وتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وإدارة النفايات الصلبة وإمكانية استغلالها في إنتاج الطاقة .